الدفاع المدني ينعي أحد عناصره في حلب

MAARTALARTEEK.jpg

“ترجل صباح اليوم أحد عناصر الدفاع المدني، الملقب أبو الزبير، من مركز معارة الأرتيق، لينضم إلى قافلة الشهداء نتيجة استهداف البلدة بالطيران الحربي”.

بهذه الكلمات نعت مديرية الدفاع المدني في حلب رحيل أحد عناصرها في بلدة معارة الأرتيق، السبت 2 كانون الأول، إثر غارات بصواريخ موجهة شنتها مقاتلات حربية على البلدة، ما أدى إلى مقتل مدني آخر إلى جانب أبو الزبير، وسقوط جرحى أيضًا.

ويزيد عدد أعضاء الدفاع المدني الذين قتلوا أثناء تأدية مهامهم في سوريا عن 70 عنصرًا، بحسب ما نقله مدير الدفاع المدني، رائد الصالح لعنب بلدي.

ويعتبر الدفاع المدني من أبرز المؤسسات الوليدة في الثورة السورية، وساهم عناصره في إنقاذ أرواح مئات الأبرياء بعد كل عملية قصف تشهدها المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد، ويحظى بشعبية كبيرة وقبول من الأطراف المدنية والعسكرية في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top