الهاون يُمطر دمشق ويقتل 11 شخصًا

mourter-in-damascus.jpg

تعبيرية من الإنترنت

ارتفعت حصيلة ضحايا قذائف الهاون التي تساقطت على أحياء ومناطق مختلفة من العاصمة دمشق، اليوم الأربعاء 6 كانون الثاني، إلى 11 شخصًا.

وأفادت صفحة “أخبار الهاون بدمشق” أن أكثر من 30 جريحًا سقطوا جراء استهداف مناطق متفرقة شرق ووسط العاصمة بقرابة 15 قذيفة صاروخية.

الصفحة لفتت إلى مقتل 6 مدنيين إثر سقوط قذيفة هاون على غرفة تجارة ريف دمشق في شارع بغداد، إضافة إلى 4 آخرين جراء سقوط قذائف أخرى في محيط الشارع ذاته وشارع العابد.

وسقطت قذائف صاروخية على حي أبو رمانة ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين، بينما سقط صاروخ على حي السمانة في شارع بغداد وآخر في محيط كلية الاقتصاد بحي البرامكة، ما أدى إلى وقوع جرحى.

صاروخا كاتيوشا سقطا في محيط ساحة الأمويين وأصيب إثر ذلك عدد من المدنيين، وفقًا للصفحة، فيما أوردت صفحة “يوميات قذية هاون في دمشق”، أسماء عدد من الإصابات التي وصلت إلى مشفى الفرنسي في دمشق إثر القذائف وهم: سيلفا زيادة ومحمد بلال الخطيب وإلياس السمان.

ويتبادل النظام والمعارضة الاتهامات حول مصدر القذائف، إذ تتهم الرواية الرسمية “الإرهابيين الذين يحاولون إخلال الأمن”، بينما تتبرأ المعارضة من القذائف العشوائية وتتبنى “الصواريخ الموجهة محلية الصنع” موجهةً أصابع الاتهام لقوات الأسد.

تابعنا على تويتر


Top