ناشطون روس: نملك أدلة على استخدام موسكو قنابل عنقودية في سوريا

ANKOODI342.jpg

قنبلة عنقودية لم تنفجر، أسقطتها مقاتلات حربية في ريف إدلب، تشرين الثاني 2015.

قال ناشطون روس، الخميس 7 كانون الثاني، إنهم يملكون أدلة على أن الطائرات الروسية الموجودة في سوريا مزودة بقنابل عنقودية.

الناشطون العاملون في “جماعة جمع المعلومات عن الصراعات”، وتتألف من مدوّنين استقصائيين روس، نشروا اليوم صورًا وتسجيلات مصدرها وسائل إعلام ووزارة الدفاع الروسية، قالوا إنها تظهر هذا النوع من القنابل (العنقودية) في قاعدة حميميم الجوية في سوريا التي تستخدمها الطائرات الروسية، بحسب وكالة رويترز.

ورد ضابط مناوب في وزارة الدفاع الروسية على هذه الادعاءات بالقول إن “الوزارة لا تستطيع التعليق على التقرير لأن يوم الخميس عطلة رسمية”.

واعتبرت “جماعة جمع المعلومات عن الصراعات” في تقريرها، أن روسيا باعتبارها خليفة للاتحاد السوفيتي ملزمة باتفاقية جنيف التي تحظر الهجمات بلا تمييز وتضر بالمدنيين، مؤكدةً أن الصور ومقاطع الفيديو تظهر وجود قنابل عنقودية على الطائرات الروسية الموجودة في سوريا.

منظمة هيومن رايتس ووتش أشارت، في تقرير أعدته في كانون الأول الماضي، إلى أن أدلة ظهرت في سوريا في الآونة الأخيرة تشير إلى أن روسيا إما أسقطت قنابل عنقودية في سوريا أو أمدت القوات الجوية السورية بدفعة جديدة منها أو الاثنين معًا، الأمر الذي قوبل بنفي وزارة الدفاع الروسية.

وامتنعت روسيا عن التوقيع على معاهدة الأمم المتحدة عام 2008، والتي تحظر استخدام القنابل العنقودية لطبيعتها العشوائية والتهديد الذي تشكله القنابل غير المنفجرة على المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top