بريطانيا تستخدم صواريخ “بريمستون” لأول مرة في سوريا

brimstone-in-syria.jpg

استخدمت بريطانيا صواريخ من نوع “بريمستون” للمرة الأولى في سوريا، معتبرةً أن ذلك من شأنه “إصابة أهداف سريعة الحركة لتنظيم الدولة”، وفق ما أكدت الحكومة.

وقالت متحدثة باسم رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، لوكالة “رويترز”، إن سلاح الجو الملكي في سوريا استهدفت مركبات وأنفاقًا لداعش قرب الرقة”، مضيفةً أنه “في إطار هذه العملية استخدمت صواريخ بريمستون أيضًا”.

وصواريخ بريمستون هي من أقوى الصواريخ في العالم، من حيث المدى والدقة والقوة التدميرية، ويصل مداها إلى 20 كيلومترًا عند إطلاقه من المقاتلات و12 كيلومترًا عند إطلاقه من المروحيات.

وتشكك المعارضة البريطانية في نجاعة الضربات ضد التنظيم في سوريا، وقد اصطدم كاميرون بالرفض، قبل الحصول على موافقة مجلس العموم، في “ظل غياب استراتيجية واضحة للحل في سوريا”، وسبق أن خسر تصويتًا على شن الغارات عام 2013.

تبلغ تكلفة الصاروخ الواحد من نوع “بريمستون” 100 ألف جنيه، وكان وزير المالية البريطاني، جورج أوزبورن، قدر تكلفة توسعة الضربات لتشمل سوريا بـ “بضع عشرات الملايين من الجنيهات الاسترلينية”.

تقصف بريطانيا مواقع تنظيم “الدولة” في العراق منذ أيلول 2014، وبدأت بقصف مواقعه في سوريا مطلع كانون الأول الماضي، حين حصل كاميرون على موافقة مجلس العموم بالأغلبية.

تابعنا على تويتر


Top