ناشطون: تنظيم الدولة “يحرّر” سعر الخبز في الرقة

dgs343.jpg

أفاد ناشطون في مدينة الرقة بإصدار تنظيم “الدولة” قرارًا جديدًا يقضي بـ “تحرير” سعر مادة الخبز في المدينة، بعد شكوكٍ ببيع مخزون القمح  في المنطقة الشرقية إلى النظام السوري، قبل أشهر.

صورة نشرها الناشط أبو شام، وقال إنها لشاحنات قمح خرجت من الرقة إلى مناطق النظام في آب 2015

صورة نشرها الناشط أبو شام، وقال إنها لشاحنات قمح خرجت من الرقة إلى مناطق النظام في آب 2015

وقال الناشط الإعلامي، أبو شام، الموجود في مدينة الرقة، إنه وفق القرار الجديد سيعمل أصحاب الأفران على تحديد سعر الخبز بشكل يومي، نظرًا لغياب مادة القمح عن المدينة.

وذكر أبو شام أن التنظيم لجأ إلى بيع جميع محاصيل القمح إلى النظام عن طريق وسيط حلبي، وأضاف أنه وثق خروج شاحنات القمح من الرقة إلى مناطق النظام في حمص وحماة، في آب من العام الماضي.

ويبلغ سعر الكيلو الواحد لمادة الخبز في مدينة الرقة 135 ليرة سورية، في حين تباع اليوم في مناطق سيطرة النظام بسعر 45 ليرة.

وينفي النظام السوري دائمًا العمليات التجارية مع مناطق تنظيم “الدولة”، لكن تقارير حقوقية قالت إن تجار وسطاء يقومون بهذه العمليات.

ولم يصدر عن التنظيم أي بيان رسمي يؤكد صحة القرار، لكن “أبو شام” أكد لعنب بلدي أن هناك حالة تململ في مدينة الرقة جراء ارتفاع سعر الخبز، مرجحًا ارتفاع سعره مجددًا خلال الأيام المقبلة.

ومن المتوقع أن يفرض القرار حالة احتكار من قبل التجار، نظرًا لقلّة توفّر مادة القمح في المنطقة، حاليًا.

وتخضع مدينة الرقة إلى سيطرة تنظيم “الدولة” منذ ما يزيد عن عامين، وتعتبر المركز الرئيسي له في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top