ناشطون سوريون يطلقون حملة “لا تكن مثل بشار”

bashar4532.jpg

أطلقت صفحة “شبكة الثورة السورية” وسم ” #لا_تكن_مثل_بشار” عبر موقع فيسبوك، وتهدف من خلاله إلى “تعرية” ممارسات رئيس النظام، بشار الأسد، بطريقة ساخرة.

الوسم الذي بدأ تداوله مساء أمس، الخميس 15 كانون الثاني، يرفق برسومٍ كاريكاتيرية للأسد، ويحاكي حملة “كن مثل بلال” التي انتشرت بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة.

وحصدت صفحة “كن مثل بلال” عبر موقع “فيسبوك” نحو 200 ألف معجب، وتناقل مرتادو الموقع صورًا لبلال، باعتباره شابًا مثاليًا يمتنع عن ممارسة السلوكيات الشائعة عبر الإنترنت، ويعتبرها سلبية.

من صفحة "كن مثل بلال"

من صفحة “كن مثل بلال”

وسم “لا تكن مثل بشار“، خصصت له الشبكة صفحة خاصة في “فيسبوك”، ووصل عدد معجبيها إلى نحو 13 ألف متابع في غضون 14 ساعة.

وتتناول الرسوم عبارات هاجمت وانتقدت الأسد، مثل “بشار سمع بالمظاهرات السلمية.. بشار واجه المظاهرات بالقمع والأسلحة النارية.. بشار قاتل.. لا تكن مثل بشار”.

من صفحة "لاتكن مثل بشار"

من صفحة “لاتكن مثل بشار”

العبارات الساخرة، حاولت تسليط الضوء على ممارسات النظام السوري داخليًا من خلال ما وصفته بـ “القمع المفرط” للمظاهرات، وقصف واستهداف المدنيين الآمنين، وخارجيًا بادعائه “المقاومة” وتعاطيه مع التدخل الأجنبي في سوريا.

وحملت إحدى الرسوم عبارة “هذا بشار! بشار يدعي المقاومة، بشار سمع صوت الطائرات الإسرائيلية فوق القصر، بشار اختبأ تحت السرير، بشار جبان، لا تكن مثل بشار”.

من صفحة "لاتكن مثل بشار"

من صفحة “لاتكن مثل بشار”

“شبكة الثورة السورية” تأسست غداة انطلاق الاحتجاجات ضد النظام السوري في آذار 2011، وحصدت نحو مليون و300 ألف معجبٍ حتى اللحظة، وتعمل على نقل الأخبار الميدانية في سوريا وحشد الرأي العام ضد النظام السوري منذ انطلاقها.

تابعنا على تويتر


Top