قوات الأسد تتكبد خسائر “قاسية” في حربنفسة

ssrs342.jpg

لم تتمكن قوات الأسد، حتى اللحظة، من اقتحام بلدة حربنفسة في ريف حماة الجنوبي، وتلقت خسائر بشرية ومادية في صفوف قواتها.

وأفاد مركز حماة الإعلامي أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف قوات الأسد اليوم، الأحد 17 كانون الثاني، خلال المعارك التي تشهدها أطراف حربنفسة، ولا سيما في محور المحطة.

وأوضح المركز أن فصائل المعارضة تمكنت من تدمير دبابة ومدفع ثقيل لقوات الأسد، إضافة إلى أسر عنصرين من الدفاع الوطني.

واستطاعت فصائل المعارضة استعادة عدة نقاط من قوات الأسد في محيط البلدة، أبرزها معمل “البشاكير”، رغم الغارات والقصف البري الذي تتعرض له القرية لليوم السادس على التوالي.

وتمكنت قوات الأسد من دخول قريتي جرجيسة ودير الفرديس قبل أيام، في حملة عسكرية تعتبر الأعنف على هذه المنطقة منذ اندلاع الثورة ضد النظام السوري، وسط نزوح لآلاف القاطنين فيها نحو سهل الحولة في ريف حمص الشمالي الغربي.

تابعنا على تويتر


Top