الأمم المتحدة: خمسة ماتوا جوعًا في مضايا الأسبوع الماضي

madayaaaaaa.jpg

لقي خمسة أشخاص حتفهم بسبب الجوع خلال الأسبوع الماضي داخل بلدة مضايا في ريف دمشق الغربي، وفق تقرير صدر عن الأمم المتحدة.

التقرير صدر في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، ونقلته وكالة رويترز، وأوضح أن الضحايا قتلوا “بسبب سوء تغذية حاد وشديد”، مشيرًا إلى أن عشرات الأشخاص يحتاجون إلى رعاية طبية متخصصة على الفور خارج مضايا، إذ تمكن عاملو الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري من إجلاء عشرة أشخاص فقط.

وقدمت الأمم المتحدة سبعة طلبات، خلال عام 2015، لإيصال قافلة مساعدات إلى بلدة مضايا، وحصلت على تصريح لإيصالها إلى 20 ألف شخص في تشرين الأول، حتى دخلت يومي 11 و14 كانون الثاني الجاري، بينما غادر 50 شخصًا البلدة، وفق تقرير الأمم المتحدة.

وكانت منظمة الصحة العالمية ذكرت، في تصريحات صحفية، في 15 كانون الثاني، أن النظام السوري أعطى الإذن بدخول مشفى متنقل وفريق طبي من الهلال الأحمر السوري إلى بلدة مضايا، كما وافق على إجراء حملة تطعيمات.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 450 ألف شخصًا محاصرون داخل حوالي 15 منطقة في سوريا، من بينها مناطق خاضعة لسيطرة النظام السوري، وتنظيم “الدولة الإسلامية”، وجماعات مقاتلة أخرى.

وكان ناشطون في مجال الإغاثة أكدوا مقتل 32 شخصًا تحت وطأة الجوع، خلال الشهر الماضي، الأمر الذي أكدته منظمات حقوقية محلية.

تابعنا على تويتر


Top