قوات أمريكية تسيطر على مطار الرميلان شرق الحسكة

rmillanairport.jpg

أرشيفية لجنود أمريكان

في خطوة هي الأولى من نوعها، بدأت الطائرات المروحية الأمريكية استخدام مطار الرميلان بريف محافظة الحسكة السورية.

وسجل ناشطون سوريون هبوط طائرتين من نوع هيلوكوبتر في المطار، اليوم الثلاثاء 19 كانون الأول، في المطار الواقع شمال شرق المحافظة، ويخضع لسيطرة “الإدارة الذاتية” الكردية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن آلياتٍ عملت على توسيع مدرج المطار خلال الأسابيع الفائتة، بالتزامن مع هبوط وإقلاع عددٍ من الطائرات المروحية منه.

ومن المنتظر أن يكون المطار منطلقًا للطائرات الأمريكية، التي تقصف مناطق سيطرة تنظيم “الدولة” شرق سوريا، بحسب المرصد، الذي أكّد دخول مستشارين أمريكيين إلى سوريا قبل أسابيع.

ويقع المطار، المعروف بـ “أبو حجر”، جنوب شرق مدينة الرميلان النفطية، حيث يقع أكبر حقلٍ نفطي في سوريا، تديره وحدات حماية الشعب الكردية، وتصدّر إنتاجه عبر كردستان العراق.

و”أبو حجر” مطار زراعي صغير، كانت تستخدمه مديرية زراعة الحسكة لرشّ المبيدات الزراعية، ومتوقّف عن العمل منذ عام 2010.

لكنّ وسائل إعلامية كردية ذكرت، خلال الأيام القليلة الماضية، أن فنّيين أمريكيين عملوا على توسعته وتجهيزه بمدارج مخصصة للطيران الحربي، يصل طولها إلى 2500 متر.

ويساند الطيران الأمريكي، الذي يقود قوات التحالف الدولي في سوريا والعراق، الوحدات الكردية في معاركها ضد تنظيم “الدولة” في المنطقة.

بينما تتهم تقارير حقوقية الوحدات بالتعاون مع النظام السوري وارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في المناطق التي تسيطر عليها، آخرها تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان، صدر أمس.

تابعنا على تويتر


Top