قتلى وجرحى برصاص قوات الأسد في برزة

assad-barzeh.jpg

حاجز لقوات الأسد على أطراف برزة في دمشق (عنب بلدي)

سقط عدد من المدنيين بين قتلى وجرحى في إطلاق نار نفذته حواجز قوات الأسد ضد المدنيين في حي برزة الدمشقي، في ظل استمرار إغلاق الطريق نحو الحي منذ نحو ثلاثة أشهر.

وأفاد الناشط الإعلامي عدنان الدمشقي، أن إطلاق النار كان من حواجز على طريق مشفى تشرين العسكري، من جهة الوسائل التعليمية والشرطة العسكرية.

وأوضح الدمشقي أن عددًا غير معروف من القتلى سقطوا بإطلاق الرصاص، وتأكد سقوط نحو تسعة جرحى بينهم امرأة وطفل.

وعزا الدمشقي إطلاق النار لقيام الأهالي بإغلاق الطرقات في برزة، ردًا على ارتفاع وتيرة الاعتقالات العشوائية، الأربعاء 20 كانون الثاني.

ونوه إلى أن طريق برزة مغلق منذ نحو ثلاثة أشهر، دون إدخال غذاء او دواء أو أي لوازم ضرورية بشكل نهائي، عدا عن المضايقات التي يواجهها رجال ونساء الحي من قبل عناصر الحواجز المحيطة به.

وقال الدمشقي إن الجيش الحر رد قبل أيام على إهانة إحدى نساء الحي من قبل حاجز للنظام، باستهدافه بالأسلحة الخفيفة وجرح أربعة عناصر كانوا موجودين فيه.

حي برزة الخاضع بمعظمه لسيطرة الجيش الحر، وقع قبل نحو عامين هدنة مع نظام الأسد، قضت بوقف إطلاق النار وفتح الطرقات أمام المدنيين وإدخال المساعدات وإطلاق سراح معتقليه، لكن الهدنة تعرضت لعدة خروقات منذ ذلك الحين.

تابعنا على تويتر


Top