لاجئ سوري يحرق نفسه في هولندا

refugee-in-netherland.jpg

تعبيرية للاجئ في هولندا (إنترنت)

قالت صحيفة “nltimes” الهولندية إن طالب لجوء سوري حرق نفسه في مخيم زاندام، مساء الأربعاء 20 كانون الثاني، بسبب تأخر إجراءات معاملته.

وأضافت، في تقرير اليوم الخميس، أنّ اللاجئ أُنقذ من جروح خطرة من قبل مقيمين آخرين في المخيم، وأسعف مباشرة إلى المشفى القريب.

الرجل السوري من مدينة حلب وكان يصرخ، بأنه يريد أن يرى أطفاله العالقين في تركيا، بحسب الصحيفة.

والرجل واحدٌ من مجموعة من طالبي اللجوء الذين يعيشون في خيم في المخيم منذ خمسة أشهر، وأخبرتهم الحكومة في اليوم الأول لوصولهم أن المرحلة الأولى من إجراءات اللجوء ستأخذ ثلاثة أشهر.

وأشارت الصحيفة إلى أن عددًا من طالبي اللجوء في المخيم ذاته سيبدؤون حملة إضراب عن الطعام، لتسريع إجراءات حصولهم على اللجوء.

وخلال عطلة الأسبوع الفائت، شنق لاجئ عراقي نفسه في مركز “تير أبل” في هولندا أيضًا، بينما كان يتحدث إلى زوجته على التلفون، إذ فقد الأمل عندما أخبروه أن الإجراءات ستبدأ بعد ستة أشهر، ولم يستطع استعادة جواز سفره ليعود إلى زوجته وأطفاله الثلاثة في العراق.

ويشهد الاتحاد الأوروبي إقبالًا لطالبي اللجوء، ومعظمهم سوريون، بسبب الحرب التي تشهدها سوريا منذ 5 سنوات، وقدرت الحكومة الهولندية عدد الواصلين إليها في 2015 بأكثر من 35 ألفًا، ما يؤخر من إجراءات التأكد من الأحقية بمنحهم اللجوء على أراضيها.

تابعنا على تويتر


Top