جنود الأسد يرتدون قمصانًا تحمل صورة طيار روسيا القتيل

beshkoooooooooooooov.jpg

جنود الأسد في ريف اللاذقية

تناقلت مواقع روسية وأخرى سورية موالية للنظام السوري اليوم، 23 كانون الثاني، صورة تظهر جنديين من قوات الأسد في ريف اللاذقية، يرتدون قميصًا يحمل صورة الطيار الروسي القتيل أوليغ بيشكوف.

وأسقطت تركيا مقاتلة روسية حربية من طراز “سو 24″، على الحدود السورية، تشرين الثاني الماضي، وتمكن بيشكوف من مغادرة الطائرة التي سقطت مع طيار آخر.

أحد المواقع الروسية نشر الصورة وعلق عليها: “بالنسبة لهم فإن بيشكوف بطل، لأنه ساعدهم على تحرير وطنهم من اللصوص والقتلة والإرهابيين”.

وكرّمت وزارة الدفاع الروسية “أبطال القوات الخاصة السورية على الجهد المبذول لإنقاذ الطيار الروسي”، ومنحتهم شهادات تكريمية ودروعًا كتب عليها باللغة الروسية.

وقتل الطيار الروسي أثناء الهبوط المظلي، بعد استهدافه بالرشاشات أثناء هبوطه، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن إنقاذ الطيار الآخر، جرى بدعم من القوات الحكومية السورية، لافتةً إلى أن عملية الإنقاذ استغرقت 12 ساعة، شارك فيها عناصر من القوات الخاصة الروسية والسورية.

وتوترت العلاقات بين روسيا وتركيا، التي تقول إن الطائرة اخترقت مجالها الجوي، فيما تنفي موسكو الأمر، مطالبةً أنقرة بالاعتذار عن إسقاط مقاتلتها.

ويدعم موالو الأسد، التدخل الروسي في بلادهم، ويرون في الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، “مخلصًا لهم من الإرهاب”، في ظل فشل “الجيش العربي السوري” بتخليص سوريا من “العصابات الإرهابية” وإعادة السلم والأمان إلى سوريا.

وتستمر روسيا بحشد قواتها في سوريا بإشراك أعدادٍ أكبر من المقاتلين واستخدامها منظومات صواريخ متطورة إلى جانب غاراتها التي تنفذها المقاتلات الروسية منطلقة من مطار حميميم في اللاذقية، بينما تحاول التوغل برًا باستحواذها مؤخرًا على مطار الشعيرات (طياس) في ريف حمص.

تابعنا على تويتر


Top