تفجيران يوقعان قتلى وجرحى في حي الزهراء بحمص

zahraa-aleppo.jpg

تعرض حي الزهراء الموالي في حمص لتفجيرين بالقرب من شارع الستين، ما أدى إلى مقتل عدد من الأشخاص وجرح آخرين، اليوم الثلاثاء 26 كانون الثاني.

محافظ حمص، طلال البرازي، قال في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية (سانا) الرسمية إن “إرهابيين استهدفوا بسيارة مفخخة نقطة تفتيش أمنية في شارع الستين تبعها تفجير إرهابي انتحاري بحزام ناسف”.

وأكدت الوكالة مقتل 14 شخصًا وإصابة آخرين بجروح جراء التفجيرين، موضحة أن من بينهم مدنيين وعددًا من عناصر نقطة التفتيش الأمنية في المنطقة.

صفحة “شبكة أخبار حمص المؤيدة”، في فيسبوك، قالت إن 11 شخصًا قتلوا وجرح 50 آخرون كحصيلة أولية، مشيرة إلى أن العدد مرشح للازدياد.

وأصيب في التفجير الإعلامي وحيد يزبك، وفق الصفحة، التي اتهمت اللجنة الأمنية في الحي “بالتساهل وبيع نفسها”.

حي الزهراء تعرض، كانون الأول الماضي، لحوادث مشابهة، إذ انفجرت سيارة مفخخة ركنت في الحي الذي ينتمي معظم سكانه للطائفة العلوية المؤيدة للأسد، ما أدى إلى مقتل 16 شخصًا بينهم خمس نساء، في حادثة تكررت عدة مرات خلال العامين الأخيرين.

ويتهم مؤيدو النظام قوات الدفاع الوطني المساندة للقوات النظامية في حمص، بالمسؤولية عن الاختراقات والخلل الأمني داخل المدينة الخاضعة بمعظمها لسيطرة نظام الأسد، باستثناء حي الوعر المحاصر الذي يشهد حاليًا تنفيذًا للهدنة الموقعة مؤخرًا فيه.

تابعنا على تويتر


Top