تنظيم “الدولة” يتبنى تفجيرات حي الزهراء في حمص

daaaaaaaaaaesh.jpg

من موقع التفجيرات داخل حي الزهراء الموالي - الثلاثاء 26 كانون الثاني 2016 (سانا).

تبنى تنظيم “الدولة” تفجيري شارع الستين، في حي الزهراء الموالي بحمص، فيما ارتفع عدد القتلى إثر التفجيرين، اليوم الثلاثاء 26 كانون الثاني.

البيان الذي نشره التنظيم، الثلاثاء 26 كانون الثاني

البيان الذي نشره التنظيم، الثلاثاء 26 كانون الثاني

ونشر المكتب الإعلامي لـ “ولاية حمص”، كما يسميها التنظيم، بيانًا قال فيه إن أحد عناصره قاد سيارة مفخخة واستهدف نقطة تفتيش أمنية عند إشارة شارع الستين في الحي، “لينغمس ويفجرها وسط تجمعاتهم”.

وبحسب البيان، أسفرت العملية عن “مقتل 30 مرتدًا وأكثر من مئة جريح”، في الوقت الذي أعلن فيه التلفزيون السوري، ارتفاع عدد القتلى إلى 22 شخصًا، وجرح أكثر من 100 شخص.

وائل الحلقي، رئيس مجلس الوزراء في حكومة النظام، اعتبر أن التفجيرات “تهدف إلى رفع معنويات الإرهابيين بعد الانتصارات العسكرية النوعية التي يحققها الجيش العربي السوري على مختلف الجبهات”، محملًا “الدول الداعمة والممولة للإرهاب مسؤولية إزهاق دماء الأبرياء من أبناء الشعب السوري”.

وتبنى التنظيم تفجيرات داخل الحي، كانون الأول الماضي، وأدت إلى مقتل 19 شخصًا وإصابة 43 آخرين، إثر انفجار سيارتين مفخختين، وفق آخر إحصائية نشرتها وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

تابعنا على تويتر


Top