الهيئة العليا ممثلًا للمعارضة.. و”القائمة الروسية” لن تحضر “جنيف”

tttttttttttt.jpg

منسق الهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب.

كشف الصحفي أحمد كامل، المقرب من الائتلاف الوطني السوري، عن أن الدعوة التي وجهها المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، للهيئة العليا للمفاوضات هي بصفة مفاوض، وأن الدعوات التي وجهت لممثلي القائمة الروسية وجهت كأفراد ومستشارين فقط.

هيثم مناع ورندة قسيس وقدري جميل وجهاد مقدسي وآخرون، ضمن القائمة الروسية، لن يمثلوا وفدًا ثالثًا، وإنما سيشاركون كمستشارين فقط، بحسب كامل، الذي أكد أن وفد المعارضة المشارك في جنيف، يتمثل بوفد الهيئة العليا للمفاوضات، ويضم أسعد الزعبي وجورج صبرا ومحمد علوش.

ولم يدعَ رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، صالح مسلم، أو أي عضو في الحزب، لا كمفاوض ولا كمستشار، وفق كامل، الأمر الذي أكده مسلم، وقال لوكالة “رويترز” إنه لم يتلقَ دعوة للحضور.

وكانت صحيفة الحياة قالت في وقت متأخر من مساء أمس، إن وفود المفاوضات ستصل إلى جنيف، بينما تتجه “القائمة الروسية” إلى مدينة لوزان، ما يؤكد أن الوفد المفاوض ينحصر في الهيئة العليا.

وتنتظر الهيئة العليا للمفاوضات ردًا من الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، للموافقة الرسمية على المشاركة في جنيف، ويتضمن الرد توضيحات بشأن فك الحصار عن المناطق المحاصرة.

وأوضح كامل أن وفد المعارضة سيشارك في حال “تحقق شيء ملموس وحقيقي في هذا الخصوص”، معتبرًا أنه يمكن أن يسافر إلى جنيف بعد يوم أو أسبوع أو شهر، وحتى إنه من الممكن ألا يذهب أبدًا “إذا لم يتوقف استخدام التجويع كسلاح”.

وقال المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات في المعارضة السورية، سالم المسلط، اليوم الأربعاء، إن المعارضة اتخذت قرارًا بالمشاركة في محادثات جنيف، في الوقت الذي تجتمع فيه الهيئة لبحث قرار مشاركتها من عدمه.

تابعنا على تويتر


Top