الهيئة العليا تنفي موافقتها حضور “جنيف” حتى اللحظة

Untitled-2.jpg

نفى المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات، سالم المسلط، أي تصريح يتداوله الإعلام، حول موافقة الهيئة حضور محادثات جنيف، إذ ماتزال مجتمعة في الرياض ولم تتخذ القرار حتى اللحظة.

وجاء نفي المسلط في تصريح صحفي، نشره عبر حساب الهيئة في تويتر، وقال إن الهيئة تنتظر إجابة من الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، على الاستفسارات والتساؤلات التي أرسلها منسق الهيئة العليا، الدكتور رياض حجاب أمس الثلاثاء.

وأكد المسلط على أن الهيئة “تتطلع بإيجابية”، في الموافقة على المشاركة في العملية السياسية المفضية لبدء مسار الحل السياسي للأزمة السورية، استنادًا إلى بيان جنيف عام 2012، وقرار مجلس الأمن عام 2013 كمرجعية للتفاوض، داعيًا إلى “تجاوز أي استثناءات أو انتقائية في التنفيذ على أرض الواقع”.

وعلقت الهيئة مشاركتها في محادثات جنيف، أمس الثلاثاء، وأرسلت استفسارات إلى الأمم المتحدة، بخصوص نص الدعوة، على أن تستقبل ردًا اليوم، عن عدة نقاط قبل قرار قبولها أو رفضها حضور المفاوضات.

وكانت قناة “سكاي نيوز عربية” نقلت اليوم عن المسلط، تأكيده قبول المشاركة من العاصمة السعودية الرياض، وذكرت أن الهيئة العليا للمفاوضات ترفض ضم أي جهة أخرى لوفد المعارضة، في إشارة إلى محاولات روسيا فرض قائمتها لتكون ضمن وفد المعارضة أو وفدًا مستقلًا.

تابعنا على تويتر


Top