الأسد يعفي رئيس اللجنة الأمنية في حمص والاعتصام “مستمر”

54684561635.jpg

من الاعتصام في حي الزهراء بحمص - الخميس 28 كانون الصاني 2016 (شبكة أخبار حمص المؤيدة).

أعفى النظام السوري رئيس اللجنة الأمنية في حمص، اللواء لؤي معلا، من مهامه على خلفية الاعتصام الذي يشارك فيه عشرات الموالين من حي الزهراء في مدينة حمص، ويستمر حتى صباح اليوم الجمعة 29 كانون الثاني.

اللواء جمال سليمان تسلم مهام معلا، الذي أعفي بسبب الخلل الأمني في حي الزهراء وبعض مناطق مدينة حمص، وفق صفحة “شبكة الإعلام الحربي السوري”، في فيسبوك.

سليمان من مواليد بلدة حديدة في ريف حمص الغربي، وكان قائدًا للفوج 555 في الفرقة الرابعة سابقًا، كما تسلم رئاسة أركانها، وعيّن قائدًا للفرقة العاشرة في جيش النظام السوري.

“شبكة أخبار حمص المؤيدة” أكدت اليوم استمرار الاعتصام “حتى تحقيق جميع المطالب”، ودعت لمشاركة أكبر، واعدةً بـ “مفاجآت سارة” ستحصل اليوم.

وكانت الشبكة ذكرت أمس الخميس، أن ممثلًا عن الأسد سيحضر الاعتصام اليوم، لاستلام كتاب بجملة المطالب التي يطالب بها المعتصمون.

وبدأ الاعتصام الذي شارك فيه عشرات الموالين لنظام الأسد، بالقرب من دوار المواصلات القديم، قاطعين طريق الستين في حي الزهراء، الأربعاء الماضي، احتجاجًا على التفجيرين اللذين أوديا بحياة أكثر من 20 شخصًا، الثلاثاء.

وقتل إثر التفجيرين 22 شخصًا، بينما جرح أكثر من 100 آخرون، بحسب آخر إحصائية للتلفزيون السوري الرسمي.

وليست المرة الأولى التي يعتصم بها موالون في مدينة حمص، احتجاجًا على التفجيرات التي استهدفت حي الزهراء لمرات عدة خلال الفترة الماضية، إلا أنها الاستجابة الأولى من النظام السوري لمطالبهم، وعلى رأسها عزل محافظ المدينة، طلال برازي.

 

تابعنا على تويتر


Top