هيثم المالح لعنب بلدي: جنيف فاشل ولا يوجد ضمانات حقيقية

htu78.jpg

هيثم المالح، رئيس الدائرة القانونية في الائتلاف الوطني السوري، المصدر: عنب بلدي.

اعتبر رئيس الدائرة القانونية في الائتلاف الوطني المعارض، هيثم المالح، أنه لا يوجد أي ضمانات حقيقية ستقدم قبيل الشروع بمفاوضات مع النظام السوري في جنيف.

وأوضح المالح، في حديث إلى عنب بلدي، على هامش وقفة احتجاجية في مدينة اسطنبول التركية، الأحد 31 كانون الثاني، أن المجتمع الدولي بات مفككًا، ولايوجد أي رأي موحد أو استراتيجية واضحة لسوريا.

وقال “لا أعتقد أن يكون للولايات المتحدة الأمريكية وروسيا هدف مساعدة الشعب السوري وإنهاء معاناتهم. روسيا عداؤها واضح للسوريين، لكن أمريكا عداؤها مقنع، تظهر أنها مع الثورة السورية، لكن على أرض الواقع لا يوجد شيء”.

ورأى أن ما يجري في جنيف الآن هي “مباحثات يقودها المبعوث الدولي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، ولا ترتقي لأن تكون مفاوضات، وبقناعتي ستكون فاشلة”.

واعتبر المعارض أن النظام السوري لا يمكن أن يرحل سياسيًا، وقال “لي تجربة مع نظام الأسد، ولن يرحل إلا بالقوة، قدمت للنظام سابقًا نصائح وثماني رسائل، ولم يستمع إليها، وتكلمت مع عدة وزراء وضباط أمنيين، ولم تكن هناك استجابة”.

وتتزامن تصريحات المالح مع تهديدات أطلقتها الهيئة العليا للتفاوض، الأحد، ألمحت فيها إلى الانسحاب من مشاورات جنيف، والتي بدأت قبل يومين، إن لم تنفذ الأمم المتحدة الضمانات التي التزمت بها في المادتين 12 و13 من القرار الأممي 2254، والمتعلقة بالجانب الإنساني في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top