دورة في الحاسوب للأطفال السوريين في كردستان العراق

3363.jpg

من الدورة التدريبية داخل مخيم قوشتبة في إقليم كردستان العراق - الثلاثاء 9 شباط 2016 (عنب بلدي).

احتضن مخيم “قوشتبة” للاجئين السوريين في إقليم كردستان العراق، دورة تدريبية في الحاسب الآلي للأطفال المقيمين فيه، تحت إشراف مختصين، الثلاثاء 9 شباط.

ونُظّمت الدورة برعاية مؤسسة “برزان” الخيرية، ومركز “عثمان صبري الثقافي”، ومن المقرر أن تستمر بحسب القائمين عليها، لمدة شهر، على أن يمنح جميع الطلاب شهادات تخرج، تحديد مستوياتهم.

سعد حاجو، أحد المدرسين المشرفين على الدورة، أوضح أنها نظمت “لإعادة تأهيل وتهيئة الطفل السوري، كي يعود بعد إحلال السلام إلى وطنه، وهو بكامل المؤهلات”.

واعتبر حاجو في حديثه لعنب بلدي، أنه ليس من المعقول أن يبقى الطفل اللاجئ دون تعليم، أو حتى تأهيل على الأقل، مشيرًا “سبق وأن قدمنا دورات مشابهة للأطفال والنساء داخل المخيم، واستفاد منها غالبية اللاجئين هنا”.

رودي نوري، أحد الطلاب المتقدمين للدورة، شكر جميع القائمين عليها، متمنيًا حضور دورات في اختصاصات أخرى خلال الأيام المقبلة.

وقال نوري لعنب بلدي إن تنوع الاختصاصات مهمة، “لأن الأطفال داخل المخيم يعيشون حالة من الإحباط، في وضع نفسي سيء، ومن الضروري إقامة مثل هذه النشاطات، للتخفيف عنهم وتحسين نفسيتهم”.

واستقبل إقليم كردستان العراق منذ بداية الثورة السورية، الآلاف من اللاجئين الفارين من الحرب، ضمن ستة مخيمات، في كل من من دهوك، وأربيل، والسليمانية، ويعتبر مخيم “دوميز” أكبرها، إذ يستوعب قرابة 30 ألف لاجئ، خضع بعضهم لدورات تدريبية سابقة نظمتها المؤسسات والمنظمات الخيرية في المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top