مئات مقاتلي المعارضة من تركيا إلى اعزاز لصد “سوريا الديموقراطية”

89986.jpg

الجيش التركي يستهدف مواقع الوحدات الكردية شمال حلب قبل أيام.

قالت وكالة “رويترز”، اليوم الخميس 18 شباط، إن ألفي مقاتل من المعارضة، دخلوا سوريا من تركيا، للتصدي لهجوم الوحدات الكردية، التي تحاول السيطرة على جزء من الحدود.

وأوضحت الوكالة أن المقاتلين توجهوا بأسلحتهم ومركباتهم إلى مدينة اعزاز، التي تسيطر عليها فصائل المعارضة شمال حلب.

الوكالة نقلت عن المرصد السوري لحقوق الإنسان، قوله إن المقاتلين عبروا معبر باب السلامة الحدودي، متوجهين إلى مدينة اعزاز، وأشار المرصد إلى أن المقاتلين “من بينهم إسلاميون وغير إسلاميين، ودخلوا بإشراف السلطات التركية”.

في سياق متصل أفاد مراسل عنب بلدي أن قوات “سوريا الديموقراطية”، شنت هجومًا اليوم على مدينة اعزاز، من جهة قرية مرعناز، جنوب غرب المدينة، محاولة الوصول إلى المشفى الوطني الوحيد فيها.

وكانت “سوريا الديموقراطية” سيطرت، الثلاثاء الماضي، على قرية الشيخ عيسى، استكمالًا لتقدمها في ريف حلب الشمالي وسيطرتها على تل رفعت مساء الاثنين، ما يعني حصار مدينة مارع من الجهة الغربية، في محاولة للتقدم والسيطرة على الشريط الحدودي مع تركيا.

ويواصل الجيش التركي استهداف مواقع وحدات الحماية الكردية في سوريا شمال حلب، وأكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن تركيا سترد على أي هجوم محتمل من حزب الاتحاد الديموقراطي “الذي يمارس الظلم حتى على الأكراد السوريين”، على حد تعبيره.

وأوضح أردوغان أن العمليات الحالية “تبقى محصورة في إطار الاشتباكات، ولكنها من الممكن أن تتحول إلى اشتباكات موسعة أكثر في المستقبل”.

تابعنا على تويتر


Top