مجهولون يحرقون “كامب” للاجئين في مدينة ألمانية

g565.jpg

أقدم مجهولون على إحراق مركز إيواء للاجئين (كامب) في مدينة “باوتزن” الألمانية، صباح الأحد 21 شباط، والذي كان يؤوي 300 لاجئ، وفقًا لموقع “FOCUS” الألماني.

ونشر الموقع تسجيلًا مصورًا يظهر ألسنة اللهب وهي تتصاعد من سقف البناء، والذي كان عبارة عن فندق في المدينة، قبل تحويله إلى مركز للإيواء العام الماضي.

تقع مدينة “باوتزن” أقصى ألمانيا الشرقية، وتتبع لولاية درسدن، وسبق أن شهدت أعمال عنف ضد اللاجئين إليها، ونظرات “دونية” إليهم، بحسب شهادات لاجئين هناك.

الشرطة الألمانية، وبحسب “FOCUS”، أوضحت أن عددًا من الأهالي أعاقوا عمل عناصر الإطفاء، ونطقوا بألفاظ نابية ضد اللاجئين، بعضهم كان مخمورًا.

وتكررت حوادث الاعتداء على مراكز اللجوء في عدة مدن ألمانية، في ظل تصاعد واضح لظاهرة العدائية والكراهية ضد اللاجئين، ولا سيما في ألمانيا الشرقية، والتي تعتبر موطنًا لحركة “النازيون الجدد” العنصرية.

واستقبلت ألمانيا وحدها نحو نصف مليون لاجئ، أتوا إليها بطريقة غير شرعية خلال العامين الحالي والذي سبقه، قسم كبير منهم سوريون فروا إليها هربًا من الحرب في بلادهم.

تابعنا على تويتر


Top