بعد أسابيع من انهياره، استخراج جثتين من تحت أنقاض أحد الأبنية

جريدة عنب بلدي – العدد 52 – الأحد – 17-2-2013

3تمكن المنقذون يوم الجمعة 15 شباط من استخراج جثتي الطفلين رغد حسن نوح (14 سنة) وشادي صبحي نوح (3 سنوات)، من تحت أنقاض بناء قصف قبل حوالي شهر فيما لا تزال حوالي 28 جثة مدفونة تحت الركام حتى اليوم لم يستطع أحد استخراجها.

وكان بناء مكون من عدة طوابق قد انهار على من كان فيه وذلك يوم الجمعة 18 كانون الثاني 2013 نتيجة القصف الصاروخي على المدينة، ما أدى إلى مصرع حوالي 70 شخصًا كانوا فيه ولم ينج منهم إلا فتاة صغيرة تم إنقاذها مع أمها التي توفيت لاحقًا. وقام المنقذون بالعمل على إنقاذ الأحياء واستخراج الجثث طيلة ثمانٍ وأربعين ساعة متواصلة، وأسفر جهدهم عن إنقاذ تلك الطفلة التي قالت أنه لم يكن يوجد أحد على قيد الحياة سواها وأمها، كما تم استخراج 40 جثة معظمهم من النساء والأطفال، فيما بقيت حوالي 30 جثة تحت الأنقاض. ويتابع المنقذون جهدهم لاستخراج بقية الجثث من تحت الأنقاض كلما سمحت لهم الظروف بذلك (هدوء القصف وإمكانية الوصول إلى المكان).

تابعنا على تويتر


Top