فرنسا تدعو لاجتماع طارئ لبحث خروقات الهدنة في سوريا

ds2.jpg

بدأت خروقات وقف إطلاق النار في سوريا بين قوات المعارضة والنظام،  لليوم الثاني، تأخذ صدى دوليًا، إذ دعت فرنسا اليوم لاجتماع فوري لقوة المهام الخاصة المشرفة على وقف إطلاق النار بسوريا لبحث الانتهاكات.

وقالت الخارجية الفرنسية في بيان “تلقينا معلومات عن استهداف مناطق المعارضة المعتدلة في سوريا”.

وردًا على الخروقات الروسية للهدنة، أرسلت الهيئة العليا للمفاوضات رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، تشكو فيها روسيا والنظام لخرقهم اتفاق وقف النار أمس 28 شباط 2015.

وحذرت المعارضة في الشكوى من أن الهجمات التي ينفذها النظام مدعومًا بطائرات حربية روسية تهدد الاتفاق الأميركي- الروسي، لوقف العمليات القتالية مع انهيار محادثات السلام في المستقبل وتعريضها للخطر.

وكانت جماعات مراقبة الهدنة التابعة للمعارضة والمرصد السوري لحقوق الإنسان أكدت أن طائرات حربية قصفت حوالي ست بلدات وقرى في غرب وشمال حلب، وكذلك قرية في محافظة حماة.

اقرأ أيضًا: تقرير حقوقي يوثق 35 خرقًا لاتفاقية الهدنة في يومها الثاني.

تابعنا على تويتر


Top