عارضًا “العفو” على مقاتلي المعارضة.. الأسد: الإرهابيون خرقوا الهدنة

12803975_10153537752432875_2128465986_n.jpg

نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، اليوم الثلاثاء 1 آذار، مقتطفات من مقابلة لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، مع قناة “ARD” الألمانية، وتعهد فيها بالمساعدة لإنجاح الهدنة في سوريا، داعيًا المعارضين لتسليم سلاحهم لمنحهم عفوًا كاملًا.

وأوضحت “سانا” أن المقابلة، ستعرض في الساعة السابعة والربع من مساء اليوم، فيما اعتبر الأسد أن “الإرهابيين خرقوا اتفاق وقف الأعمال القتالية منذ الساعة الأولى، ونحن كجيش سوري نمتنع عن الرد، كي نعطي فرصة للمحافظة على ذلك الاتفاق”.

الأسد حذر من أن هناك حدودًا لا يجب تجاوزها، قائلًا “هذا ما نستطيع فعله، لكن في النهاية هناك حدود، وهذا يعتمد على الطرف الآخر”.

وردًا على سؤال الصحفي الألماني، حول الإجراءات التي يجب أن يتبعها أي عضو في المعارضة المسلحة، لقبوله كمدني سوري، دعا الأسد إلى أن يتخلى المقاتل عن سلاحه، “سواء أراد الانضمام إلى العملية السياسية أم لم يكن مهتمًا ولا يملك أي أجندة سياسية”.

وأوضح رئيس النظام السوري “الأكثر أهمية بالنسبة لي قانونيًا ودستوريًا، واستنادًا إلى مصلحة الشعب السوري، والمبدأ الذي تقوم عليه أي دولة هو أنه لا يُسمح لك، كمواطن، أن تحمل الأسلحة الرشاشة وتُلحق الأذى بالأشخاص أو الممتلكات، هذا هو كل ما نطلبه”.

ومنح الأسد العفو الكامل لكل من يسلم سلاحه، وقال “لقد حدث ذلك سابقًا وانضموا إلى الجيش السوري، وبعضهم دخل إلى الحياة السياسية”.

وتعتبر تصريحات الأسد أول رد رسمي من النظام السوري، على سير اتفاق الهدنة، الذي بدأ فجر السبت 27 شباط الماضي، بعد توافق روسي- أمريكي عليه، إلا أنه شهد خروقات من جانب النظام في أكثر من منطقة سورية على نطاق ضيق، وثقتها المنظمات الحقوقية.

تابعنا على تويتر


Top