عنب افرنجي 53

جريدة عنب بلدي – العدد 53 – الأحد – 24-2-2013

33

بريطانيا

دعت الجمعية الخيرية الإسلامية في جامعة برونيل في لندن بالتعاون مع جمعية «الإغاثة الإنسانية» لحفل عشاء خيري في نادي بارك رويل يوم السبت 23 شباط،. تضمن الحفل عشاءًا خيريًا، كما تم فيه بيع بعض الصناعات اليدوية من صنع اللاجئين السوريين بمزاد خيري، بالإضافة لبيع إكسسوارات الثورة، كما وتم إلقاء بعض الكلمات عن الثورة السورية. وسيخصص ريع الحفل لشراء سيارة إسعاف سوف ترسل إلى داخل الأراضي السورية.

34الأردن

نظم تجمع الطلبة السوريين بالجامعات الأردنية حملة «خبز الحرية» في 20 شباط لتأمين الطحين للسوريين في مناطق الشمال التي تعاني نقصًا حادًا في الطحين. وتستمر الحملة حتى 30 آذار2013، وسيتم إرسال الطحين والتبرعات لمدارس النازحين والمخيمات في كل من حلب وإدلب.

كما اعتصم سوريون أمام السفارة السورية في عمّان يوم الجمعة 22 شباط عقب صلاة الجمعة وقاموا بإطلاق الهتافات المؤيدة للثورة وأنشدوا أغان ثورية.


35لبنان

قام فريق «ورد» للدعم النفسي والاجتماعي في لبنان بنشاط ترفيهي للأيتام السوريين بعنوان «من حقهم أن يفرحوا» في 16 شباط، وذلك بالتنسيق مع جمعية النجاة الاجتماعية اللبنانية بدعم من جمعية الإصلاح البحريني. وتضمن النشاط فقرة غنائية للأطفال تلاها تنظيم الأيتام في مجموعات صغيرة حسب الأعمار، ثم قام فريق ورد بسلسلة نشاطات ترفيهية لهم، ثم قامت جمعية «النجاة» بتوزيع الألعاب وبعض الملابس والحلوى عليهم.

فنلندة

تقام في العاصمة الفنلندية هلنكسي في الخامس عشر من آذار المقبل ندوة حول الأوضاع السورية تحت عنوان «من القلب، هنا سوريا» بمشاركة مجموعة من الخبراء والأخصائيين في كل من جامعة هلسنكي ومنظمة العفو الدولية ومنظمة الإغاثة الفنلندية وجمعية الرعاية النفسية والاجتماعية في فنلندا، بالإضافة إلى السيدة مانيا الخطيب من جمعية الصداقة الفنلندية السورية.

وتتضمن الندوة حفلًا موسيقيًا يشارك فيه فنانون فنلنديون وكورال أطفال فنلنديين لإرسال رسالة محبة وسلام إلى أطفال سوريا.

32كما يقام على هامش الندوة معرض فني للفنانين فراس الجوابرة وحسام السعدي.

كما سيقام بازار خيري يخصص ريعه لأعمال الإغاثة في سوريا.

وذلك بتاريخ 15 آذار 2013 على العنوان التالي:

Kannusillankatu 4, Espoo  – Finland

مصر

قامت مجموعة من الناشطات السوريات في مدينة الاسكندرية في مصر يوم الجمعة 22 شباط بطباعة العدد 52 من جريدة عنب بلدي وتوزيعه على السوريين المقيمين هناك. وذلك ضمن سلسلة نشاطات وفعاليات يقمن بها لخدمة الثورة السورية.

وقد توقفت عنب بلدي بشكل مؤقت عن طباعة الجريدة في داريا بعد أسبوعين من بدء الحملة العسكرية عليها قبل ثلاثة أشهر، وذلك بسبب نزوح الأهالي عن المدينة وانقطاع الكهرباء والاتصالات فيها، إضافة إلى صعوبة التنقل والحركة من وإلى داريا. وقد استطاع بعض أعضاء الفريق مع مجموعة من الناشطين طباعة العدد 45 وتوزيعه داخل داريا قبل أسابيع برغم الأوضاع السيئة داخلها.

وتسعى عنب بلدي في خطتها الجديدة لفتح قنوات توزيع جديدة في البلدان المجاورة والتي نزح إليها عشرات آلاف السوريين مثل مصر والأردن ولبنان وتركيا، بالإضافة إلى المناطق المحررة في الشمال السوري، وذلك لتعذر طباعتها حاليًا داخل دمشق أو ريفها.

تابعنا على تويتر


Top