المعارضة ووحدات حماية الشعب تتبادلان الاتهامات حول خرق الهدنة في حلب

as.jpg

اتهمت وحدات حماية الشعب (YPG) جماعات المعارضة في حلب بخرق الهدنة، وقالت إن “فصائل المعارضة لا تحترم اتفاق وقف الأعمال القتالية”.

وذكر تقرير للوحدات إن “الفصائل لم تلتزم بوقف إطلاق النار ووقف العمليات القتالية”، وفقًا لوكالة أنباء رويترز، 4 آذار 2016.

وقالت الوحدات إن “المعارضة السورية هاجمت منطقة الشيخ مقصود ذات الأغلبية الكردية في حلب ومناطق أخرى قرب المدينة، وأن الهجمات العنيفة والقصف العشوائي عادا إلى المنطقة.

وأضافت أن الفصائل لم تلتزم بالهدنة المعلنة وواصلت هجماتها على مدينة عفرين وقرى قريبة وجميع المواقع الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب.

في المقابل، اتهمت المعارضة السورية وحدات حماية الشعب بخرق وقف إطلاق النار وشن هجمات منذ بدء سريانه، السبت الماضي، وأنها تنسّق مع النظام السوري وتحاول قناصاتها استهداف طريق الكاستيلو، المعبر الوحيد الذي يربط حلب بالريف الغربي.

وكانت قوات حماية الشعب (YPG) سيطرت في أيلول الماضي على حي الشيخ مقصود بعد انسحاب عناصر الجبهة الشامية من الحي، ولا تزال هناك اشتباكات مستمرة بين الطرفين حتى دخول الهدنة حيز التنفيذ.

تابعنا على تويتر


Top