المعارضة والنظام يوافقان على المشاركة في مباحثات جنيف الجمعة المقبل

UN.jpg

وافقت المعارضة السورية والنظام على حضور مفاوضات جنيف، المقرر انطلاقها الجمعة المقبل، 11 آذار الجاري، على أن تصل وفود المفاوضين بتوقيت مختلف.

وذكرت صحيفة السفير اللبنانية، في تقرير لها، اليوم الاثنين 7 آذار 2016، “أن وزارة الخارجية السورية تلقت دعوة رسمية للمشاركة في محادثات جنيف المقبلة، في 14 آذار الحالي”.

وسيشارك الوفد السوري الاثنين المقبل بالطاقم التفاوضي ذاته الذي سبق له المشاركة في المحادثات السابقة، بحسب السفير المقربة من النظام السوري.

ويرأس الوفد مندوب النظام السوري في الأمم المتحدة، السفير بشار الجعفري، وإلى جانبه ديبلوماسيون وخبراء قانونيون وموظفون رسميون من المؤسسة الرئاسية.

في المقابل، أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات في المعارضة السورية (HNC) عن استعدادها للمشاركة في محادثات جنيف، وأبدت رغبتها في انطلاق محادثات هيئة الحكم الإنتقالي فورًا.

ووفق وكالة أنباء رويترز، أكدت المعارضة السورية أن “خروق وقف النار تراجعت في اليومين الماضيين”.

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أعلن تأجيل مباحثات جنيف إلى 9 آذار الجاري.

وقال بيان صادر عن مكتب دي ميستورا، إن المباحثات السورية التي كانت مقررة يوم 7 آذار الجاري، ستبدأ في 9 من الشهر نفسه، وذلك لأسباب “لوجستية وتقنية”، لكن سرعان ما تم تأجيل موعد المباحثات.

ونقلت صحيفة الحياة اللندنية، السبت 5 آذار، عن دي ميستورا قوله إن “بعض أطراف المحادثات سيصلون في التاسع من آذار، والبعض سيصل في 11، ويصل آخرون في الـ 14 من الشهر نفسه، بسبب صعوبات في حجز الفنادق”.

تابعنا على تويتر


Top