أوغلو من طهران: اتفقنا على خمس نقاط بينها عدم التفريط بـ “وحدة سوريا”

thran45.jpg

ركز لقاء رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، والرئيس الإيراني حسن روحاني في طهران، أمس الأحد 6 آذار 2016، على وقف إطلاق النار في سوريا.

ونقلت وكالات أنباء إيرانية عن أوغلو قوله إن “وقف إراقة الدماء سيُوجِد قاعدة مهمة لمفاوضات سياسية، من أجل هذه الغاية، سوف تقوم إيران وتركيا، معًا وبشكل منفصل، بمبادرات مع الأطراف التي لها نفوذ”.

وأضاف “التطورات في المنطقة تمر بمنعطف حساس، يستمر وقف إطلاق النار في سوريا رغم هشاشته، وفي العراق تستمر الحرب على داعش، وهناك تطورات يشهدها الخليج”.

وتحدث أوغلو عن اتفاق حول خمس نقاط، منها “إظهار إرادة سياسية قوية لحل مسائل المنطقة من قبل الأطراف الإقليميين، وعدم السماح بالتفريط بوحدة سوريا، بغض النظر عن شكل الحل”، مبينًا أن تلك النقطة تشكل “أرضية اتفاق مهمة للغاية”.

بدوره قال روحاني إن “القضايا الإقليمية يجب أن تحل فقط بأيدي دول وشعوب المنطقة. تعاون إيران وتركيا سيكون بنَّاءً في تحقيق السلام الدائم في المنطقة”، مؤكداً أنه سيزور أنقرة قريبًا.

وكانت أنقرة وطهران وقعتا اتفاقيات لزيادة حجم التبادل التجاري إلى 30 مليار دولار خلال العامين المقبلين.

تابعنا على تويتر


Top