طريق البلقان “يغلق أبوابه” بشكل نهائي أمام اللاجئين

12834717_10153555634947875_1873107965_n.jpg

طريق "الذرة"، الذي يسلكه اللاجئون بين صربيا وكرواتيا

أعلنت كرواتيا إغلاق حدودها أمام اللاجئين العالقين بين اليونان ومقدونيا، اليوم الأربعاء 9 آذار، ليصبح طريق البلقان مغلقًا بشكل كامل، غداة تأكيد صربيا وسلوفينيا إغلاق حدودهما أمس.

وأوضحت الشرطة المقدونية اليوم، أن البلاد أقفلت حدودها “بشكل كامل” أمام اللاجئين، بعد خطوة كل من سلوفينيا وكرواتيا وصربيا، بعد أن كانت تسمح بدخول أعداد قليلة من السوريين والعراقيين.

بدورها أكدت وزارة الداخلية المقدونية أنها “ستتصرف وفقًا للقرارات التي اتخذتها باقي الدول على طول طريق البلقان”، في إشارة إلى الطريق الرئيسي الذي سلكه أكثر من مليون لاجئ، للوصول إلى الاتحاد الأوروبي، العام الماضي.

كما أوضح وزير الداخلية المجري، ساندور بينتر، اليوم الأربعاء، أن بلاده “سترسل المزيد من قوات الشرطة والجيش لمراقبة حدودها الجنوبية”.

ولا زال آلاف اللاجئين عالقون في مخيم “إيدموني” على الحدود بين اليونان ومقدونيا، إذ وصل عددهم إلى أكثر من 15 ألف شخصًا يخيمون في مناطق موحلة، في ظل البرد ودرجات الحرارة المنخفضة.

مصادر إعلامية تناقلت، أمس الثلاثاء، خبرًا يفيد بإمكانية إغلاق المخيم في وقت لاحق، إلا أن منظمة “أطباء بلا حدود” أوضحت اليوم أنها لم تتلق معلومات من المسؤولين اليونانيين حول هذه الخطوة.

وكانت مقدونيا أغلقت حدودها، الاثنين الماضي، في وجه اللاجئين، بمن فيهم السوريون، كما رفضت الحكومة السلوفينية السماح بمرور اللاجئين عبر أراضيها ابتداءً من منتصف ليل الثلاثاء- الأربعاء، عدا “الحالات الإنسانية”، فيما أعلنت صربيا طريق البلقان “مغلقًا من الناحية العملية”.

وطرحت تركيا ثلاثة مقترحات على الاتحاد الأوروبي في بروكسل، أمس الثلاثاء، لحل أزمة اللاجئين، في حين وافق الاتحاد، مطلع آذار الجاري، على منحة بقيمة ثلاثة مليارات يورو، لإنفاقها على اللاجئين في تركيا.

تابعنا على تويتر


Top