فيديو.. سورية تعزف البيانو على الحدود اليونانية- المقدونية

ai_weiwei_idomeni_1303_620_429_100-copy.jpg

عزفت فتاة سورية لاجئة تبلغ من العمر 24 عامًا، مقطوعة موسيقية تحت المطر وعلى الأراضي الموحلة، داخل مخيم “إيدوميني” على الحدود اليونانية- المقدونية، السبت 12 آذار.

وتمكنت اللاجئة السورية، نور خزام، من العزف بمساعدة الفنان الصيني، آي ويوي، الذي عبر عن سعادته بعزفها قائلًا “هذا ليس عرضًا، كما أنه لا يعتبر حفلًا.. إنه الحياة بحد ذاتها”.

وكالة “رويترز” عرضت تسجيلًا مصورًا مساء أمس، ظهر فيه الفنان الصيني برفقة اللاجئة، يظهر تجمعات اللاجئين في مخيم “إيدوميني”، ونقل بعضهم للبيانو إلى بقعة موحلة بين الخيام بإشراف آي ويوي.

وتسعى نور خزام للوصول مع زوجها إلى ألمانيا، للتمكن من إتمام دراستها في الموسيقى، وأوضحت لوكالة “رويترز”، أنها لم تلمس البيانو منذ ثلاث سنوات بسبب الحرب في سوريا.

واعتبر الفنان ويوي أن ما فعلته خزام “مؤثر جدًا”، مردفًا “من الجميل أن تقول للعالم أن الفن سيتغلب على الحرب”.

طريق البلقان بأغلق “أبوابه” بشكل كامل، بعد إعلان كرواتيا إغلاق حدودها أمام اللاجئين العالقين بين اليونان ومقدونيا، الأربعاء 9 آذار، غداة تأكيد كل من صربيا وسلوفينيا إغلاق حدودهما.

ولايزال آلاف اللاجئين عالقون في مخيم “إيدموني” على الحدود بين اليونان ومقدونيا، إذ وصل عددهم إلى أكثر من 15 ألف شخصًا يخيمون في مناطق موحلة، في ظل البرد ودرجات الحرارة المنخفضة.

وينتظر اللاجئون المساعدات الإنسانية “العاجلة”، التي وعدت بها دول الاتحاد الأوروبي، ومن المفترض إقرارها في الجلسة المقبلة للبرلمان الأوروبي، منتصف نيسان المقبل.

 

تابعنا على تويتر


Top