برهان غليون: الحرب السورية انتهت

sf234.jpg

قال المعارض السوري برهان غليون إن “الحرب السورية انتهت”، بعد ساعات قليلة على بدء القوات الروسية الانسحاب من قاعدة حميميم الجوية.

واعتبر غليون في مقالٍ نشره عبر صفحته في فيسبوك، اليوم الثلاثاء 15 آذار، أن “الانسحاب الروسي المفاجئ من سوريا، رسالة موجهة للأسد بأن حقبة التلاعب والهرب من الاستحقاق التفاوضي والعمل على تقويض المبادرات الدولية قد انتهت”.

وأوضح غليون أن الخطوة الروسية جاءت “ردًا على تعنت للنظام ورفضه للمفاوضات وسعيه إلى تقويضها، وهي بمثابة رسالة واضحة للأسد بأن عليه التخلي عن أحلامه والقبول بالمشاركة الجدية في مفاوضات، سوف تفضي لنهاية نظامه وحكمه”.

وكان غليون قال، في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط، نشرت اليوم، إن الشعب السوري متشوق للسلام والهدوء للتعبير المدني عن أفكاره وآرائه بوسائل سلمية، مستبعدًا أن يكون هناك مصالحة سريعة في سوريا، لكن لن يكون هناك انتقامات كما يتصور البعض، على حد قوله.

المفكر السياسي ورئيس المجلس الوطني المعارض الأول، ذهب إلى أن الفترة الانتقالية في سوريا سيغلب عليها الفوضى والتشتت كما نشاهد الآن، لكن في المستقبل سوف تتبلور حياة سياسية أكثر جدية وانسجامًا، وهذا يتوقف على طبيعة النظام السياسي الذي سيحكم البلاد، إضافة إلى التعافي الاقتصادي والاجتماعي.

وعن ضبط الفصائل المسلحة، أكد غليون أنه بالنسبة للسورين فلا بد من سن قوانين تتيح للقسم الأكبر من المقاتلين الاندماج في القوات العسكرية النظامية، إضافة إلى تأمين عمل مناسب لمن يرغب في العودة إلى الحياة المدنية.

أما غير السوريين فينبغي ترحيلهم بالاتفاق مع بلدانهم الأصلية، أو تخييرهم في اللجوء إلى أي بلدان أخرى تقبل باستقبالهم، ومحاكمة من تكون قد ثبتت عليه دعاوى جرمية.

ويعتبر برهان غليون من أبرز المعارضين لنظام الرئيس بشار الأسد، وتم انتخابه في آب 2011، رئيساً للمجلس الوطني السوري الذي تشكل وتأسس في العاصمة التركية أنقرة.

تابعنا على تويتر


Top