الجيش الحر يرفض إعلان الفيدرالية ويعتبر الـ “PYD” منظمة “إرهابية”

FSA-Syria.jpg

رفضت فصائل الجيش السوري الحر إعلان “الفيدرالية” شمال سوريا، من قبل الإدارة الذاتية الكردية، معتبرة أن حزب الاتحاد الديموقراطي (PYD) وجناحه العسكري (YPG)، منظمتان إرهابيتان، لا يمثلان الأكراد السوريين في حال من الأحوال.

وأوضح بيان صادر عن 69 فصيلًا تابعًا للجيش الحر، اليوم الجمعة 18 آذار، أن هدف المنظمتين يشبه هدف تنظيم “الدولة” في تقسيم سوريا وتمرير مشاريعهم الخاصة الدخيلة على الشعب السوري.

بيان 69 فصيل من الجيش الحر

بيان 69 فصيلًا من الجيش الحر

ورفض البيان إعلان تشكيل منطقة حكم ذاتي أو فيدرالية في الشمال السوري، مشيرًا إلى أنه “تم برعاية المنظمتين، وبإمداد واضح ومباركة ضمنية من نظام الأسد، بعدما سلم التنظيمات المذكورة أراضي واسعة وأمدهم بالمال والسلاح والتنسيق معهم معظم عمليات العسكرية في الآونة الأخيرة”.

واعتبرت الفصائل أن الإعلان عن حكم ذاتي “خطوة خطيرة تهدف إلى تقسيم سوريا”، مؤكدًة “مقاومة الإعلان بكافة الوسائل السياسية والعسكرية”.

وأكد البيان على رفضه لأي مشروع للتقسيم أو مشروع قد يمهد له على المدى القريب أو البعيد وتحت أي مسمى كان، مشدّدًا على وحدة سوريا أرضًا وشعبًا، وهذا ما أكدته القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن الخاصة بسوريا وآخرها القرار 2254.

وكان 200 عضو من ممثلي “الإدارة الذاتية” في مناطق الجزيرة، وعين العرب (كوباني)، وعفرين، توصلوا أثناء اجتماعهم في داخل مدينة الرميلان في الحسكة، أمس الخميس 17 آذار، إلى الصيغة النهائية لنظام الحكم في مناطقهم تحت عنوان “الفيدرالية”.

واعتبر النظام السوري أن القرار “لن يكون له أي أثر قانوني أو سياسي”، كما حذر الائتلاف الوطني المعارض من أي محاولة لتشكيل كيانات أو مناطق أو إدارات، مؤكدًا أن مبادئ الثورة السورية “تقوم على ضرورة التخلص من الاستبداد وإقامة دولة مدنية تعددية ديموقراطية تحفظ حقوق جميع السوريين”.

تابعنا على تويتر


Top