“أجنحة الشام”: طرقٌ بديلة لعودة اللاجئين إلى سوريا من بيروت

teran345.jpg

أعلن المدير التجاري في شركة أجنحة الشام للطيران، نزار سليمان، عن طريقة لعودة السوريين من أوروبا إلى سوريا عبر مطار بيروت.

وقال سليمان، في حديث مع راديو “ميلودي FM” المحلي، اليوم الثلاثاء 22 آذار، إنه يمكن للسوريين العائدين من أوروبا إلى سوريا عبر مطار بيروت، حتى لو كانوا خرجوا من تركيا بصورة غير شرعية، الحجز على خطوط الشركة في ذات اليوم إلى مدينة القامشلي ثم إلى دمشق.

ويتطلب ذلك من اللاجئين حجز “ترانزيت” إلى القامشلي عبر مطار رفيق الحريري، وهو الخط الذي فتح في 2014.

وأصدر لبنان قرارًا بمنع دخول أي سوري قادم إلى مطار رفيق الحريري الدولي من أوروبا، ولا يحمل ختم مغادرة من الأراضي التركية على جوازه.

ويستهدف القرار اللاجئين السوريين ومن في حكمهم ممن لجأوا إلى أوروبا عبر تركيا بطريقة “غير مشروعة”.

وأضاف سليمان أنه يمكن أيضًا للسوريين الحجز من أوروبا إلى إيران أو الخرطوم في السودان ومنها إلى دمشق.

وكانت الشركة أعلنت عن تسيير رحلات جديدة إلى طهران والكويت والسودان، وقال مدير العلاقات التجارية في الشركة، أسامة ساطع، إن افتتاح المقاطع الخارجية يأتي في إطار “توجه الشركة إلى التوسع الإقليمي”.

وتخلّى عدد من السوريين عن طلبات اللجوء في بلدان أوروبية وقرروا العودة إلى سوريا، بسبب التأخر بالنظر في طلباتهم، لكن هذه الحالات بقيت قليلة وفردية.

وتعود ملكية شركة “أجنحة الشام” إلى مجموعة شموط التجارية، المقربة من النظام السوري، ويرأسها رجل الأعمال عصام شموط، وتستغل في توسعها الشلل الذي أصاب مؤسسة الطيران السورية، واعتمادها على طائرة وحيدة تعطلت في جدة في التاسع والعشرين من شباط الماضي، لكنها عادت إلى العمل مطلع آذار.

تابعنا على تويتر


Top