المغرب ترحل لاجئين سوريين إلى تركيا للمرة الأولى

dsa5.jpg

أبدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أسفها لـ “طرد” المغرب 15 لاجئًا سوريًا وإرسالهم على متن رحلة متجهة إلى تركيا، وحضت سلطات الرباط على منح سوريين آخرين “حماية موقتة”.

ممثلة المفوضية العليا في المغرب، أورسولا شولتز أبو بكر، أوضحت لوكالة فرانس برس، الخميس 24 آذار، “هذا الصباح، وفق المعلومات التي تمكنا من الحصول عليها، تم إرسال 15 بواسطة طائرة إلى اسطنبول، من أصل مجموعة من 21 شخصًا بينهم عشرة أطفال”.

وأضافت أن الستة الآخرين كانوا موجودين بعد الظهر في منطقة الترانزيت في مطار الدار البيضاء، مشيرةً إلى أنها حاولت الاتصال بالسلطات دون جدوى “اتصلت بمنظمات لحقوق الإنسان وحاولنا القيام بكل شيء”.

وبحسب المفوضية فإن المجموعة (الـ 21 سوريًا) دخلت المغرب قبل أسبوع عبر الحدود الجزائرية، على غرار 90% من اللاجئين السوريين قبل أن تعتقلهم الشرطة في مدينة السعيدية (شمال) على ساحل المتوسط.

وكانت المفوضية العليا أوقفت الشهر الماضي إحصاء اللاجئين السوريين في المغرب، بحسب أبو بكر، بعدما أعلنت السلطات قرب اعتماد نظام لقوننة وجودهم وتلقي “وعد” بـ “عدم طردهم” في انتظار تطبيق هذا النظام، وأضافت أبو بكر “لهذا السبب أصبت بخيبة أمل جراء عملية الطرد”.

تابعنا على تويتر


Top