حواجز النظام “تفيّش” عبر “واتس آب” في جبلة

asdfhg2345635363.jpg

يستخدم عناصر النظام السوري على الحواجز طريقة جديدة “لتفيش” أسماء المواطنين المطلوبين لأحد الأفرع الأمنية أو للخدمة العسكرية والاحتياط، عن طريق خدمة “واتس آب” في الجوال.

“شبكة أخبار جبلة”، الموالية للنظام والمهتمة برصد أخبار المدينة الساحلية، ذكرت عبر صفحتها في فيسبوك، اليوم الثلاثاء 26 آذار، أنه “فقط في جبلة… طريقة جديدة للتفييش على الواتس آب”.

ويوقف عناصر الحاجز المواطن لـ “التفييش” عن اسمه والتأكد بأنه غير متخلف عن الخدمة العسكرية، لكن ذلك ليس عن طريق جهاز كمبيوتر موجود على الحاجز، كما جرت العادة في السنوات الأخيرة، وإنما يرسل العسكري معلومات الشخص عن طريق “واتس آب” إلى الفرع.

 

فقط في #جبلة :طريقة جديدة للتفيش على #الواتس_أبفي الأونة الأخيرة ظهرت دوريات طيارة في مدينة جبلة بعد ما كثرت عمليات ا…

Posted by ‎شبكة أخبار جبلة Jableh City‎ on Saturday, March 26, 2016

ويدخل العنصر في دردشة مع الضابط أو زملائه الموجودين في الفرع، ما يؤدي إلى استمرار عملية “التفيش” حوالي الساعة، بعد أن كانت لا تستغرق بضع دقائق، بحسب الشبكة، ما يسبب ازدحام المواطنين الذي ينتظرون بطاقاتهم الشخصية والإفراج عنهم.

عملية التفيش هذه لاقت ردود أفعال ساخرة من المؤيدين، الذين علقوا على منشور الشبكة بأن “جبلة مميزة حتى بعلمية تفييش عن الخدمة العسكرية”، بينما تساء آخر “بس الرصيد على حساب مين؟”، مطالبين “الجهات المسؤولة” بحل المشكلة.

وانتشرت حواجز “طيارة” لعناصر النظام بالآونة الأخيرة، بعد ما كثرت عمليات السرقة والسطو في المدينة، بينما يتهم ناشطون ميليشيات رديفة للنظام كـ “الدفاع الوطني” ومجموعاتٍ من “الشبيحة”، بالمسؤولية عن هذه العمليات.

وتخضع مدينة جبلة بشكل كامل لسيطرة نظام الأسد والميليشيات الموالية له، وكانت من أبرز المدن التي شهدت حراكًا سلميًا ضد النظام السوري مطلع الثورة عام 2011.

تابعنا على تويتر


Top