خسائر في صفوف “شهداء اليرموك” في معارك حيط

543567890.jpg

يسعى لواء “شهداء اليرموك”، المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة”، لاقتحام بلدة حيط في ريف درعا الغربي لليوم الثاني على التوالي، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفه.

وأفادت مصادر عنب بلدي أن ثمانية قتلى للفصيل سقطوا خلال المعارك المستمرة منذ صباح أمس، الأحد 27 آذار، في محيط البلدة.

حسابات موالية لفصيل “شهداء اليرموك” اتهمت الأردن بمساندة فصائل المعارضة في درعا خلال المعركة، واستهداف مقراته بالمدفعية الثقيلة.

وتحاول فصائل المعارضة بما فيها الجيش الحر وحركة أحرار الشام وجبهة النصرة، استعادة المناطق التي خسرتها لصالح “شهداء اليرموك” وحركة “المثنى”.

وتتهم المعارضة هذين الفصيلين بمبايعة تنظيم “الدولة”، والسعي إلى اقتطاع الجزء الغربي من محافظة درعا، خلال معارك خسرت فيها عدة بلدات أبرزها تسيل وجلين والشيخ سعد، وآخرها سحم الجولان.

تابعنا على تويتر


Top