“أحرار الشام” تتبنى مقتل معراج أورال في سوريا

Oral.jpg

لقي معراج أورال، الملقب بـ “علي الكيالي” قائد ما يسمى “لواء تحرير اسكندرون”، مقتله، وفق ما ذكرت وسائل إعلامية متطابقة، مساء اليوم الثلاثاء 29 آذار.

وذكرت قناة الجزيرة، أن أورال قتل في سوريا دون تحديد المسؤول عن مقتله أو ذكر تفاصيل أخرى، الأمر الذي أكده ناشطون.

أبو يوسف المهاجر، الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام، أعلن قبل قليل مقتل أورال “باستهداف مكان المجرم بالمدفعية” مؤكدًا مقتله، قائلًا “هذا مصير كل مجرم تعدى على أهل الشام أن تدوسه أقدام المجاهدين مهما بلغت عنجهيته ومهما طالت فترة طغيانه”.

ويعتبر أورال مسؤولًا عن مجزرة قرية البيضا في بانياس، أيار 2013، وراح ضحيتها أكثر من سبعين مدنيًا، كما اتهم بالتخطيط مع النظام السوري لتفجيري بلدة الريحانية الحدودية مع سوريا، في 11 أيار من العام نفسه، وقتل إثرهما 52 شخصًا بينما جرح آخرون.

وطالبت صفحات وحسابات موالية للنظام السوري بمحاكمة أورال بعد مقتل ما يزيد على 300 عنصر من الدفاع الوطني في قرية اشتبرق بريف جسر الشغور في نيسان 2015، على أيدي فصائل المعارضة، بعد اتهامه بإقحام العناصر في معركة خاسرة.

تابعنا على تويتر


Top