موسكو تطلب من واشنطن تأجيل بحث مستقبل الأسد

df345.jpg

نائب وزير الخارجية الروسي، سيرجي ريابكوف،

طلبت موسكو من واشنطن تأجيل بحث مصير رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وترك تحديده لأطراف الصراع.

ونقل موقع “روسيا اليوم”، الاثنين 4 نيسان، عن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرجي ريابكوف، قوله إن “أطراف الصراع السوري هي التي يجب أن تبت لاحقًا في مصير الرئيس السوري”.

وأضاف ريابكوف أن الدعوات التي تطالب رحيل الأسد عن السلطة “تسد الآفاق أمام أي عملية سياسية”، مشيرًا إلى أن “موسكو لن تتفق أبدًا مع واشنطن حول مستقبل الأسد”.

من جهته أكد مندوب روسيا الدائم في الاتحاد الأوروبي، فلاديمير تشيجوف، على ضرورة الحل السياسي في سوريا،

وقال تشيجوف إن “الجزء الأكبر من القوات الروسية خرجت من سوريا، ومن بقي يساعد الجيش النظامي في تحرير تدمر”.

وكانت روسيا نفت اتفاقها مع الولايات المتحدة الأمريكية حول مصير الأسد، بعدما ذكرت صحيفة الحياة اللندنية، أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أبلغ دولًا عربية بأن بلاده توصلت مع روسيا إلى تفاهم على مستقبل العملية السياسية في سوريا، من ضمنه رحيل بشار الأسد إلى دولة أخرى.

تابعنا على تويتر


مقالات متعلقة


الأكثر قراءة

    Top