المعارضة توقف “سوريا الديمقراطية” في حلب.. الكاستيلو مرصود ناريًا

12921155_10153643277207875_370826491_n.jpg

طريق الكاستيلو في حلب (أرشيف عنب بلدي).

بدأت قوات المعارضة هجومًا عكسيًا على مواقع قوات “سوريا الديمقراطية”، في أطراف حي الشيخ مقصود بحلب، صباح اليوم الثلاثاء 5 نيسان.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن المعارضة بدأت هجومها بتمهيد مدفعي على الطريق، بينما تحاول “سوريا الديمقراطية” التقدم باتجاه الطريق، الذي يعتبر الشريان الوحيد لحلب، وتدور اشتباكات حتى لحظة إعداد التقرير.

وأكد المراسل أن الطريق مقطوع حاليًا ومرصود ناريًا، بسبب هجوم الوحدات مساء أمس، والتي استطاعت التسلل إلى نقاط قريبة من السكن الشبابي في المنطقة، إلا أنها عادت وانسحبت منها.

في سياق متصل قال المراسل إن عائلة أصيبت اليوم، كما قتل مدني واحد، جراء استهدافهم بالرشاشات الثقيلة من قبل الوحدات الكردية أثناء مرورهم في الطريق، بينما تتهم الوحدات الكردية الجيش الحر وجبهة النصرة بقصف الشيخ مقصود، الذي تتمركز فيه، والمسؤولية عن مقتل عددٍ من المدنيين.

وكانت فصائل المعارضة في المدينة، أعلنت مساء أمس الاثنين، قطع قوات الأسد و وحدات حماية الشعب الكردية، العاملة ضمن “سوريا الديمقراطية، محذرة المدنيين والسيارات من المرور فيه، كونه مرصودًا من قبل قناصة الوحدات المتمركزة في حي الشيخ مقصود.

ويصف أهالي مدينة حلب طريق “الكاستيلو”، بأنه الرئة التي تتنفس منها أحياء حلب المحررة، إذ تمر عبره المساعدات الإغاثية والطبية، بينما تسعى قوات الأسد منذ فترة طويلة لقطعه وإطباق الحصار على حلب، وشنت عدة هجمات لكنها فشلت في تحقيق مرادها، ومثلها قوات “سوريا الديمقراطية” التي تحاول مرارًا التقدم لقطعه بشكل كامل.

تابعنا على تويتر


Top