لاجئون سوريون يحذرون من حشرة “Zecke” في ألمانيا

2346ttff135t.jpg

حذر ناشطون سوريون في ألمانيا من حشرة تحمل اسم Zecke، وهي نوع من القراد، قالوا إنها تنشط خلال أيام الربيع، داعين اللاجئين في المدن والبلدات الألمانية لأخذ اللقاح المضاد لها.

وذكرت صفحة “الجالية السورية في ألمانيا“، اليوم الخميس 7 نيسان، أن المدن الجنوبية من ألمانيا هي المكان الأكثر انتشارًا للحشرة، موضحين أن لقاحًا مأجورًا يتوفر لدى الأطباء تحت اسم FSME، وأكدوا أنه مشمول ضمن التأمين للاجئ.

اللقاح عبارة عن جرعتين أو ثلاثة، وفق الصفحة، ومن الضروري أن تحصل عليه العائلات في الوقت الراهن، لأن الحشرة من الممكن أن تؤثر على الدماغ في حال بقيت في جلد المصاب.

وتلدغ الحشرة المصاب لتمتص دمه وتبقي على رأسها داخل الجلد، وبالتالي يجب إخراجها بطرق خاصة يعرفها الأطباء كيلا يبقى رأسها داخل الجلد، ويضطر المصاب لفتح الجلد وإخراجها، كما تفضل الحشرة المناطق خلف الأذن والرقبة والرأس، ويتطلب إخراجها من جلد المصاب أداةً خاصةً.

الصفحة لفتت إلى أن اللاجئ الجديد في ألمانيا، والذي لايعرف اللغة الألمانية، يمكنه الذهاب إلى أقرب مركز طبي وقول الجملة التالية “Wir wollen die FSME impfen”، وتعني نحن نريد التطعيم بلقاح FSME.

عنب بلدي بحثت عن الحشرة، ووجدت تسجيلًا مصورًا نشرته إحدى القنوات الألمانية، الثلاثاء 5 نيسان، محذرةً من خطورة التعامل مع الحشرة وإخراجها دون مساعدة الأطباء.

Geht unter die Haut: So sollte die Zecke nicht entfernt werden :O

Posted by t-online.de TV on Tuesday, April 5, 2016

وينتشر لقاح FSME على نطاق واسع في أوروبا، وبما أن البيانات غير واضحة بشكل دقيق بخصوص أعداد المصابين بلدغة الحشرة (القراد)، لذلك يتوفر اللقاح في أكثر من 20 بلدًا، وفق موقع zecken.de.

ويحذر الأطباء عبر العالم من خطورة إهمال خطر لدغة القراد، التي تنقل أنواعًا عديدة من البكتيريا إلى جسم الإنسان، فتتسبب بأمراض خطيرة قد يحتاج علاجها سنوات طويلة.

تابعنا على تويتر


Top