الجيش الحر يسيطر على بلدة الراعي الاستراتيجية شمال حلب

alra3i12341434.jpg

مقاتلون من جيش الإسلام قبل اقتحام بلدة الراعي شمال حلب 7 نيسان 2016 (إنترنت)

فرض الجيش الحر سيطرته على بلدة الراعي الاستراتيجية شمال حلب، الخميس 7 نيسان، عقب اشتباكات ضد تنظيم “الدولة” استمرت يومين.

واستطاعت فصائل الجيش الحر السيطرة على صوامع البلدة صباح اليوم، لتتمكن من دخولها قبل قليل، عقب انسحاب عناصر التنظيم منها، بينما لا تزال المعارك على تخوم المدينة.

وذكرت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “الدولة”، أن غارتين جويتين من طيران التحالف استهدفتا مواقع التنظيم داخل البلدة، بالتزامن مع قصف مدفعي تركي مستمر.

وتشارك عدة فصائل تابعة للجيش الحر ضمن غرفة عمليات “حور كلس”، واستطاعت طرد تنظيم “الدولة” من نحو عشرين قرية على الشريط الحدودي خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وتهدف المعارك إلى تأمين الشريط الحدودي مع تركيا، وصولًا إلى مدينة جرابلس شرق حلب، وأبرز فصائل الغرفة “فيلق الشام، فرقة السلطان مراد، لواء المعتصم، اللواء 99، اللواء 51، ولواء الحمزة”.

وتقع الراعي على الحدود مع تركيا، ويتخذها التنظيم منذ سيطرته عليها (شباط 2014) مركزًا لعملياته باتجاه مناطق سيطرة المعارضة شمال حلب، وتعتبر بوابة الريف الشرقي للمحافظة.

تابعنا على تويتر


Top