قوات الأسد تشن هجومًا لقطع “الكاستيلو” من جهة حندرات

2366.jpg

طريق الكاستيلو في حلب (أرشيف عنب بلدي)

شنت قوات الأسد والميليشيات المقاتلة إلى جابنها فجر اليوم، الجمعة 8 نيسان، هجومًا لقطع طريق “الكاستيلو”، من جهة مخيم حندرات شمال حلب، وسيطرت على مواقع في محيط المنطقة.

وذكر مركز حلب الإعلامي أن القوات سيطرت على معامل مخيم حندرات، بعد معارك مع المعارضة، مضيفًا أنها تحاول اقتحام المخيم لقطع طريق الكاستيلو.

لواء القدس، وهو ميليشيا مؤلفة من عناصر يتبعون إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بدأ اليوم عملية عسكرية لقطع الطريق، تزامنًا مع قصف مدفعي من مخيم النيرب وأطراف المطار باتجاه محاور الهجوم.

وسجل ناشطون سقوط عشرات القذائف في المنطقة، كما قصفت قوات المعارضة مواقع النظام في تلة الشيخ يوسف ومنطقة السكن الشبابي في الأشرفية بحلب .

ويأتي الهجوم تزامنًا مع اشتباكات تتواصل منذ أيام، بين المعارضة وقوات “سوريا الديموقراطية”، على محور حي الشيخ مقصود، وتسعى القوات بدورها، لقطع الطريق ذاته، الذي يربط مدينة حلب بريفها.

ويصف أهالي مدينة حلب طريق “الكاستيلو”، بأنه الرئة التي تتنفس منها أحياء حلب المحررة، إذ تمر عبره المساعدات الإغاثية والطبية، بينما تسعى قوات الأسد منذ فترة طويلة لقطعه وإطباق الحصار على حلب.

وشن النظام السوري عدة هجمات لقطع الطريق، إلا أنه فشل في تحقيق مراده، ومثله قوات “سوريا الديموقراطية” التي تحاول مرارًا التقدم لقطعه بشكل كامل، وفصل المدينة عن ريفيها الشمالي والغربي.

تابعنا على تويتر


Top