“جيش العشائر” يقتحم “دار العدل” في درعا ويخرج عناصره

77888.jpg

جيش أحرار العشائر في درعا - من الإنترنت

اعتقلت محكمة “دار العدل” في درعا، عددًا من عناصر “جيش العشائر”، التابع للجيش الحر، ظهر اليوم الاثنين 11 نيسان، ما دعا عناصر الجيش لاقتحام مقرها.

وأكد مراسل عنب بلدي اعتقال المحكمة للعناصر، إلا أنها لم تكشف الأسباب، موضحًا أن “جيش العشائر” سيّر رتلًا كبيرًا إلى مقر المحكمة وحاصرها، ثم اقتحم المقر وأخرج عناصره بالقوة.

وبعد إخراج عناصر الجيش، سار الرتل في قرى المنطقة الشرقية من ريف درعا، بحسب المراسل، الذي قال إن العناصر استعرضوا قواهم بإطلاق النار في الهواء من المضادات الأرضية، فيما لم يصدر أي بيان رسمي من المحكمة، حتى لحظة إعداد التقرير.

يقع مقر محكمة دار العدل في منطقة غرز، وتضم سجنًا و صوامع حبوب ومحطة غاز، وتقع بين مدينة درعا وقرية أم المياذن شرقًا.

الاسم الكامل للتشكيل هو “جيش أحرار العشائر”، إلا أنه يسمى اختصارًا في درعا “جيش العشائر”، وهو تشكيل جديد أسس في تشرين الأول الماضي، ولا يتبع للجبهة الجنوبية التي تقاتل في المنطقة، ويرتبط بشكل مباشر بالديوان الملكي الأردني ويحظى بدعم كبير.

ويواجه التشكيل تنظيم “الدولة” في منطقة اللجاة، إضافة لحراسته الحدود الأردنية من الجهة الجنوبية الشرقية لدرعا، بينما يتهم عناصره بالفساد والمتاجرة بالمخدرات.

وكان حرس الحدود الأردني قتل عددًا من المتسللين من درعا إلى أراضيه، خلال الفترة الماضية، وضبط بحوزتهم كميات من المخدرات، وتبين أنهم يتبعون لـ “جيش العشائر”.

تابعنا على تويتر


Top