روسيا تتهم جيش الإسلام باستخدام الكلور.. وعلّوش ينفي

mohammad-allosh.jpg

اتهمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، جيش الإسلام باستخدام الكلور ضد المدنيين في حلب.

وبحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، اليوم 12 نيسان، قالت زاخاروفا إن “الجماعات المتطرفة استخدمت الكلور أكثر من مرة هذا العام في سوريا والعراق، والآن يستخدمه جيش الإسلام في حلب”.

واعتبرت المتحدثة الروسية أن “استخدام جيش الإسلام للكلور يثبت براءة دمشق من مثل هذه الهجمات التي يتهمها الغرب بارتكابها”.

من جهته نفى عضو المكتب السياسي في جيش الإسلام، محمد علوش، عبر حسابه في تويتر امتلاك الجيش لأسلحة كيماوية.

وقال علوش إن جيش الإسلام لم يستخدم أي سلاح ممنوع في الشيخ مقصود بحلب، مشيرًا إلى أن “pyd (حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي) حلفاء النظام افتروا الكذبة ونشروها ويروج لها النظام وروسيا”.

وكان النظام وروسيا روجا لاستخدام جيش الإسلام الكلور في حلب، بعد إصداره لبيان أحال به أحد قادته الميدانيين على جبهة حي الشيخ مقصود، إلى القضاء العسكري التابع للجيش، نظرًا لاستخدامه “أسلحة غير مصرح بها خلال هذا النوع من المواجهات”.

المستشار القانوني للجيش الحر، أسامة أبو زيد، أوضح أن بيان جيش الإسلام حول استعمال أسلحة غير مصرح بها من قبل أحد القادة الميدانين، جاء بعد إطلاق أربعة صواريخ غراد في معركة أشبه بحرب العصابات، إلا أن روسيا والنظام روجا في الإعلام إلى أن عزل القيادي جاء بعد استخدامه غاز الكلور.

وقصف النظام السوري عدة مناطق خارجة عن سيطرته بالغازات السامة، أبرزها هجوم الغوطتين في آب 2013، وأسفر عن أكثر من 1400 ضحية، بحسب تقارير دولية.

تابعنا على تويتر


Top