ضحايا وجرحى إثر استهداف تلبيسة وتيرمعلة في حمص

45666.jpg

مشفى تلبيسة المركزي - الخميس 14 نيسان

شن الطيران الحربي والمروحي غارات على مدن وبلدات المنطقة الشرقية من ريف حمص الشمالي، اليوم الخميس 14 نيسان، ما خلف عددًا من الضحايا والجرحى.

وأفادت شبكة “أخبار تلبيسة” أن الطيران الحربي استهدف وسط مدينة تلبيسة، ما أدى إلى مقتل الشاب مصطفى علوان الصالح، مشيرةً إلى امتلاء المشفى الميداني في المدينة بالجرحى بعضهم في حال خطرة.

وألقى الطيران المروحي عقب الغارات، مناشير فوق مناطق ريف حمص الشمالي، بحسب تسجيل مصور بثته الشبكة اليوم.

في سياق متصل، أكد الناشط الإعلامي عامر الناصر، لعنب بلدي، استهداف بلدة تيرمعلة ببرميلين متفجرين قبل قليل، لافتًا إلى دمار كبير في المباني السكنية دون وقوع إصابات.

وصعد الطيران غاراته على قرى ريف حمص الشمالي منذ يومين، مستهدفًا تير معلة، بينما قصفت المدفعية قرى عزالدين وتلول الحمر وقنيطرات وعيدون، بينما ردت حركة أحرار الشام الإسلامية بقصفها مناطق داخل مدينة حمص بصواريخ الغراد، ما خلف عددًا من الجرحى.

ورغم أن ريف حمص الشمالي شهد هدوءًا نسبيًا خلال فترة الهدنة، التي بدأت 27 شباط الماضي، إلا أن مدنه وبلداته شهدت خروقات عدة مرات، من خلال قصفها بالمدفعية والبراميل المتفجرة.

تابعنا على تويتر


Top