ميليشيات حزب الله تحرق منازل جديدة في الزبداني

141236.jpg

قوات النظام على مشارق الزبداني - أيار 2012 (فرانس برس)

أحرقت ميليشيات حزب الله اللبناني وقوات النظام السوري عشرات المنازل في حي الإنشاءات بمدينة الزبداني في ريف دمشق، اليوم الجمعة 15 نيسان.

وأفاد مدير المشفى الميداني في الزبداني، عامر برهان، أن الميليشيات تحرق وتفجر المنازل بشكل يومي، مشيرًا “عدا ذلك هناك حالات النهب والسرقة إذ تصل ورشات مختصة تفكك أثاث المنازل وأسلاك الكهرباء ثم يحرق المنزل في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات”.

برهان أوضح “يوميًا نشاهد بأم أعيننا قطع الأشجار في سهلنا على اختلاف أنواعها تفاح، دراق، إجاص، جوز، وحتى أشجار الحور التي تستخدم في البناء، والتي تتاجر بها الميليشيات بين دمشق ولبنان”.

وقال برهان إن العديد من المهحرين من الزبداني إلى لبنان، وجدوا بعضًا من أثاث منازلهم واشتروها مرة أخرى، مضيفًا “هذا ما حدث مع زوجتي، كما أن بعض المهجرين اشتروا مدافئ حطب صنعوها بأيديهم من سوق بعلبك الذي يضم جميع المسروقات”.

ويحاصر أهالي الزبداني وسط المدينة، بينما تسيطر الميليشيات على المناطق التي تحيط بالمدينة كالسهل والحارة الغربية ومناطق العضينة والشلاح والإنشاءات واللؤلؤة.

وتتعرض المدينة التي تضم قرابة 500 محاصر في الوقت الراهن، لحوادث قنص يومية، إذ قتل أكثر من ستة أشخاص آذار الماضي، ومن بين الضحايا العقيد المنشق، عبد الكريم علوش، والطبيب الجراح الوحيد في الزبداني، محمد الخوص (70 عامًا).

تابعنا على تويتر


Top