تنظيم “الدولة” يتقدم مجددًا في محيط خناصر

KHANASER2016Q16.jpg

أسلحة وذخائر قال تنظيم "الدولة" إنه استولى عليها في محيط خناصر.

شن تنظيم “الدولة” هجومًا جديدًا على مواقع تابعة لقوات الأسد، جنوب شرق حلب، وفرض سيطرته على عدد من القرى والتلال المحيطة ببلدة خناصر الاستراتيجية، في مواجهات مستمرة منذ أمس، الجمعة 15 نيسان.

ونشرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم تسجيلًا مصورًا، أظهر سيطرة التنظيم على حقل “دريهم” النفطي والتلال المحيطة به، أمس.

واستمر التنظيم في معاركه باتجاه منطقة خناصر، ليحكم قبضته على منطقتي برج العطشانة وجبل شبت، وقرى الخريبة والحميدية وجنيفصة والحيات وجب العلي وخربة زيد.

وذكرت “أعماق” أن مقاتلي التنظيم استولوا على كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد الحربي، خلّفتها قوات الأسد عقب انسحابها، معززة ذلك بتسجيل مصور يظهر ذلك.

من جهتها، نفت مواقع وحسابات موالية للنظام السوري انقطاع طريق أثريا- خناصر، مؤكدة أنه لا زال آمنًا رغم المعارك المندلعة في محيطه.

وكان التنظيم شن هجومًا مماثلًا في شباط الماضي، استطاع خلاله فرض سيطرته على بلدة خناصر وعدد من القرى المحيطة، وتسبب ذلك بقطع الطريق عدة أيام، قبل استعادته من قبل قوات الأسد، بغطاء جوي روسي.

تابعنا على تويتر


Top