“الحربي” يستهدف أحياء حلب ويوقع ضحايا

12588.jpg

باب الحديد في مدينة حلب - آذار 2016 (ناشطون)

شن الطيران الحربي غارات جوية، استهدفت أحياء متفرقة في مدينة حلب، اليوم السبت 16 نيسان، ما أسفر عن سقوط ضحايا وجرحى ودمار كبير في الأبنية السكنية.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن القصف استهدف أحياء باب الحديد والمرجة وجب القبة والمشهد، إضافة إلى الشيخ سعيد وقاضي عسكر وبستان الباشا، مشيرًا إلى مقتل شخصين في باب الحديد، وجرح أكثر من عشرة آخرين.

وبحسب المراسل فقد تسبب القصف بدمار كبير في الأبنية السكينة، فيما تعرض حي المشهد للقصف بقذائف الهاون اليوم، ما خلف عددًا من الجرحى في صفوف المدنيين.

ونفذ الطيران الحربي الاثنين الماضي، سلسلة غارات على أحياء الميسر وبعيدين والقاطرجي وطريق الباب، التي تخضع لسيطرة المعارضة، وتسببت بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة آخرين بجروح.

وكانت مدينة حلب شهدت هدوءًا نسبيًا خلال آذار الماضي، عقب اتفاق هدنة (وقف الأعمال العدائية) أواخر شباط، لكن الخروقات المتكررة في ريف المحافظة والتصعيد الجوي على أحياء المدينة، يجعلها فعليًا خارج نطاق الهدنة.

ويتزامن القصف مع محاولات قوات الأسد، اقتحام حي صلاح الدين في المدينة، صباح اليوم، والتي سيطرت على أربعة مبانٍ في الحي بعد مع معارك مع قوات المعارضة، التي تحاول استعادتها حتى لحظة إعداد التقرير.

تابعنا على تويتر


Top