قيادي في أحرار الشام يهاجم الهيئة العليا للمفاوضات

MOHAJER2016Q16.jpg

هاجم القيادي البارز في حركة أحرار الشام الإسلامية، أبو يوسف المهاجر، الهيئة العليا للمفاوضات، والتي تجتمع حاليًا في مدينة جنيف السويسرية، في إطار المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة بين طرفي الصراع في سوريا.

وقال المهاجر، في تغريدات عبر حسابه في “تويتر”، الجمعة 15 نيسان، إن هيئة المفاوضات غير مفوضة من الشعب، وتفاوض عنه، وهي اليوم تتنازل عن أبسط حقوقه “زوال الطاغية مع أركانه ومحاسبتهم”.

وأضاف المتحدث العسكري السابق للحركة أن “شعبًا رفض حكم الطاغية لن يستبدله بحكم يشبهه باسم الانتقال، حناجر صاحت الشعب يريد إسقاط النظام، ستصيح الشعب يريد إسقاط الهيئة”.

وفي رده على نفي هيئة المفاوضات تصريحات نسبت لأحد أعضائها، عن دور مستقبلي لممثلي النظام في هيئة حكم انتقالي، قال المهاجر إن “تبادل الأدوار في الإعلام وزعم البعض أنه لم يصرح، نقول كفاكم غباءً فاللعبة واضحة والمؤامرة مكشوفة ولا عذر لكم أمام الله”.

وأنهى القيادي في صفوف الحركة تغريداته، بالقول “قد فهمنا حقد الأعداء وتآمرهم، فما بالنا بتآمر أبناء جلدتنا، الثورة لأهلها يعلمون ما يريدون وماهي مطالبهم، والهيئة إلى زوال”.

ويعتبر “المهاجر” من قادات الحركة المقربين من التيار السلفي الجهادي، والفصائل الجهادية كجبهة النصرة، وسبق للحركة أن أعفته من قيادة قطاع حلب وريفها أواخر كانون الأول من العام الفائت.

تابعنا على تويتر


Top