المعارضة تبدأ هجومًا جديدًا ضد قوات الأسد جنوب حلب

65887.jpg

مقاتلو المعارضة على جبهة خان طومان في ريف حلب الجنوبي - الثلاثاء 19 نيسان (عنب بلدي)

شنت فصائل المعارضة  في ريف حلب الجنوبي بعد تمهيد مدفعي، هجومًا على مواقع تمركز قوات الأسد والميليشيات الداعمة لها، اليوم الثلاثاء 19 نيسان.

وأفاد القائد العسكري في حركة أحرار الشام الإسلامية، الملقب بـ “أبو عبيدة كللي”، لعنب بلدي أن الهجوم بدأ من قرية العزيزية جنوبًا إلى خان طومان شمالًا، مشيرًا إلى أن فصائل المعارضة مهدت بجميع الأسلحة.

وأكد القائد العسكري أن الهجوم “سيكون بريًا بهدف تأمين المنطقة وخصوصًا أوتوستراد دمشق- حلب الدولي وتلة العيس الاستراتيجية”، لافتًا إلى استهداف تجمعات القوات في خان طومان بصاروخ موجه اليوم، وقتل عدد منهم.

وكانت المعارضة سيطرت على تلة العيس الاستراتيجية، بعد هجمات على مواقع الأسد في ريف حلب الجنوبي، مطلع نيسان الجاري، موقفةً زحفها نحو الأوتوستراد الدولي.

وسيطرت قوات الأسد على مساحات واسعة من الريف الجنوبي لحلب، خلال معارك بدأتها تشرين الأول الماضي، مدعومة بميليشيات أجنبية وغطاء جوي روسي، وكانت تهدف للوصول إلى بلدتي كفريا والفوعة المواليتين شمال إدلب، قبل أن تتراجع نظرًا للخسائر الكبيرة التي تكبدتها القوات المهاجمة.

تابعنا على تويتر


Top